زعمت شركة فرنسية أنها نجحت في إنتاج حيوانات منوية بالمختبر لأول مرة، وذلك من خلايا تناسلية، وهو أمر -إن صح- فإنه يعني اختراقا علميا هائلا بالنسبة للرجال المصابين بالعقم.

وقالت شركة "كاليستيم لابورتوري" في مدينة ليون شرقي فرنسا إن هذا يمهد الطريق لاستعادة الخصوبة لدى الذكور.

وأوضحت الشركة أنها في نهاية عام 2014 كانت قادرة على الحصول على حيوانات منوية في المختبر، وذلك عبر أخذ خزعة من خصية المريض تضم خلايا جرثومية غير ناضجة.

ولحد الآن لم يتم نشر نتائج الدراسة التي أجرتها الشركة في مجلات علمية، لذلك يقول الخبراء إنه ينبغي التعامل مع مزاعمها بحذر.

وعملية تكوين الحيوانات المنوية في الخصية هي عملية معقدة وتضم عدة مراحل، وتحتاج إلى 72 يوما في جسم الإنسان.

وحاليا تسعى الشركة الفرنسية لجمع التمويل اللازم للتجارب، ومن المخطط أن تبدأ التجارب قبل السريرية في 2016، والتجارب السريرية في 2017.

من جهته، قال أستاذ علم الذكورة في جامعة شيفيلد بـبريطانيا آلان باسي إن هذا "الادعاء جريء"، مضيفا أنه "إلى أن أرى الدراسة منشورة في مجلة علمية محكمة تظهر بشكل لا لبس فيه نجاح التجربة فإنني بالتأكيد سأبقى متشككا".

المصدر : ديلي تلغراف