يقول علماء أميركيون إنه يمكن استخدام البروكلي للوقاية من سرطان الحلق، وذلك ضمن علاج جديد يجري تطويره، إذ أظهرت تجارب في المختبر على الفئران أن خلاصة مستخرجة من البروكلي تحمي من سرطان الفم.

ويدرس الباحثون ما إذا كان العلاج باستخدام البروكلي يمكن أن يساعد في حماية بطانة الفم من المواد المسرطنة.

ويخطط العلماء حاليا لإجراء تجارب سريرية على المرضى الذين ترتفع لديهم مخاطر انتكاسة السرطان (عودة الإصابة) بسرطانات الرأس والعنق، وسيتم إعطاؤهم كبسولات تحتوي على مسحوق بذور البروكلي.

ويحتوي البروكلي والملفوف على نسبة عالية من مادة "سلف أورفان" (sulforaphane)، التي أظهرت دراسات أنها قادرة على تخفيف آثار المسرطنات الموجودة في البيئة.

وقالت الأستاذة المشاركة في الدراسة جولي بومان إن الناس الذي يشفون من سرطانات الرأس والعنق هم معرضون للانتكاسة -عودة السرطان- والتي عادة عندما تحدث تكون قاتلة.

وأكدت أنهم يسعون لتطوير جزيئات طبيعية آمنة موجودة في هذه الخضراوات لحماية بطانة الفم حيث تتشكل هذه السرطانات.

المصدر : ديلي تلغراف