ارتفاع إصابات الزهري تدق ناقوس إنذار ببورتلاند الأميركية
آخر تحديث: 2015/3/5 الساعة 11:42 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/5 الساعة 11:42 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/15 هـ

ارتفاع إصابات الزهري تدق ناقوس إنذار ببورتلاند الأميركية

مجسم من الشمع يوضح مظهر المصاب بالزهري (الأوروبية)
مجسم من الشمع يوضح مظهر المصاب بالزهري (الأوروبية)

دفعت زيادة كبيرة في عدد حالات مرض الزهري "السفلس" في مدينة بورتلاند بولاية أوريغون الأميركية في السنوات الثلاث الأخيرة مسؤولي الصحة العامة إلى المطالبة بإجراء اختبارات منتظمة على البالغين لعلاج هذه العدوى البكتيرية التناسلية.

وتشهد منطقة مترو بورتلاند نحو 240 حالة جديدة من الزهري في المتوسط سنويا منذ عام 2012، مما يمثل أضعاف المعدل الذي كان يُرصد سنويا سابقا، والذي كان يتراوح بين عشر وثلاثين حالة.

وتتزايد حالات الزهري أيضا على مستوى الولايات المتحدة، إذ قالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها العام الماضي إن عدد الإصابات في البلاد قفز أكثر من 10% عام 2013 إلى 17535 حالة بالمقارنة بالعام السابق.

وقالت كيم توفس -مسؤولة كبيرة لدى إدارة الصحة بمقاطعة مولتنوما- يوم الثلاثاء إن مسؤولي الصحة في أكبر مدن أوريغون طلبوا المساعدة من المراكز الأميركية العام الماضي، الأمر الذي دفع المراكز إلى تجنيد علماء في مجال الاجتماع والسلوك وأطباء الصحة العامة؛ بهدف دراسة أسباب هذه الزيادة.

وقالت إن الفريق وجد أن بعض الجماعات من المثليين وغيرهم باتوا أقل حرصا في استخدام الواقي الذكري مع تضاؤل المخاوف بشأن انتقال الإيدز، ومع اتجاه كثيرين من المصابين إلى تلقي العلاج بصورة متزايدة للحد من انتقال فيروس الإيدز.

وقالت المراكز الأميركية إن نصف عدد الرجال المصابين بالزهري في البلاد يحملون أيضا عدوى الإيدز. 

ويمكن علاج الزهري بالبنسلين، لكن عدم علاجه يمكن أن يسبب العمى وفقدان حاسة السمع وتلف الأعصاب وتشوهات الأجنة.

المصدر : رويترز