الكحل هو إحدى المواد التي استخدمت لزينة العين منذ القدم، ولكن المعطيات الحديثة أثبتت احتواءه على نسبة كبيرة للغاية من عنصر الرصاص الذي له آثار سامة على البالغين والأطفال قد تصل للموت، ولذلك فإن إدارة الغذاء والدواء بالولايات المتحدة حظرته في البلاد.

ووفقا لإدارة الغذاء والدواء فإن العينات التي جرى فحصها من الكحل بينت احتواءه على كمية كبيرة من الرصاص تصل أحيانا لحوالي 50% من وزنه، ويكون هذا عادة في صورة كبريت الرصاص.

ويشتهر الكحل في بعض مناطق أفريقيا والشرق الأوسط وإيران وباكستان والهند، وفي بعض الثقافات يتم تكحيل عيون الأطفال، كما يتم وضع الكحل على سرة الطفل حديث الولادة. وهذه مشكلة خطيرة لأن الأطفال خاصة أكثر عرضة للتسمم بالرصاص الموجود بالكحل، ولا يعني هذا أنه آمن للبالغين بل إنه يؤدي لتسممهم أيضا.

ويؤثر الرصاص على البالغين والأطفال بشكل خاص، وتشمل مضاعفات التعرض لمستويات مرتفعة منه التالي:

  • مشاكل في الكلى.
  • فقر الدم.
  • تشنجات.
  • مشاكل في التعلم والسلوك.
  • أضرار عصبية.
  • غيبوبة.
  • الموت.

ووفقا لإدارة الغذاء والدواء الأميركية فإنه يجب عدم استعمال الكحل إطلاقا، وإذا كان الشخص ويجب إيقاف استعماله وتنظيف أي أسطح لامسها في المنزل باستخدام الصابون والماء الساخن. كما يجب استشارة الطبيب لعمل فحوصات لمستوى الرصاص بالدم للأطفال والحوامل الذين تعرضوا أو استخدموا الكحل.

المصدر : الجزيرة