قال رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون السبت إن بريطانيا قد تخفض مزايا الرعاية الاجتماعية للأشخاص الذين يرفضون العلاج من السمنة أو إدمان المخدرات أو الخمر.

وأضاف كاميرون أنه في حال فوز حزب المحافظين -الذي يتزعمه- في الانتخابات العامة في مايو/أيار المقبل، فسيأمر بمراجعة ما إذا كان التوقف عن دفع إعانات لهؤلاء هو النهج الصحيح.

وذكر في بيان أن الكثير من الناس يتمسكون بالإعانات المرضية بسبب أمور يمكن معالجتها، لكن هذا لا يتم.

وتابع كاميرون أن البعض يعاني من مشكلات مع المخدرات أو الخمر لكنه يرفض العلاج، مضيفا أنه في حالات أخرى يعاني أناس من مشكلات في وزنهم يمكن علاجها، لكن الخيار أصبح العيش على الإعانات بدلا من العمل.

وقال إن مائة ألف شخص يتقدمون بطلبات للحصول على إعانات لإصابتهم بأمراض يمكن علاجها مثل إدمان المخدرات أو الخمر أو السمنة دون شرط تلقيهم للعلاج.

وكان وزير المالية البريطاني جورج أوزبورن قال إنه يعتزم خفض الإنفاق على الرعاية الاجتماعية في حال فوز المحافظين بالانتخابات، ضمن مسعى لتقليص العجز في ميزانية البلاد.

المصدر : رويترز