حذرت الرابطة الألمانية لأطباء‬ ‫الأطفال والمراهقين، الآباء، من معاقبة أطفالهم بسبب تبولهم اللاإرادي أثناء النوم، إذ أن العقاب يتسبب في تفاقم المشكلة، بالإضافة إلى أنه‬ ‫يجعل الصغار أكثر عُرضة للإصابة باكتئاب شديد.‬

‫وأوضحت أنه عادةً ما يتبول الأطفال الذين يتعرضون‬ ‫للعقاب، لا إرادياً، أكثر من أقرانهم الذين لا يتعرضون للعقاب، مضيفةً أن‬ ‫أعراض الاكتئاب تظهر لدى الأطفال المتعرضين للعقاب بشكل أكثر وضوحاً من‬ ‫الآخرين.‬

‫وبدلاً من العقاب، أكدت الرابطة أنه من الأفضل البحث عن أسباب التبول‬ ‫اللاإرادي، موضحة أنه قد يرجع مثلاً إلى النوم العميق وصعوبة الاستيقاظ،‬ ‫ما يحول دون إدراك مخ الطفل لإشارة امتلاء المثانة.‬

‫ومن المحتمل، أيضاً، أن يرجع التبول اللاإرادي إلى تأخر النمو أو البرودة‬ ‫بسبب وضع سرير الطفل بجانب النافذة مثلاً. ‬

‫وقد يكون الإمساك سبباً للإصابة بالتبول اللاإرادي، إذ تضغط الأمعاء‬ ‫الممتلئة على المثانة، لذا فإنه من المفيد في هذه الحالة تناول عصير‬ ‫البرقوق أو التفاح مثلاً.‬

‫كما يساعد تغيير النظام الغذائي في مواجهة مشكلة التبول اللاإرادي، إذ ‫ينبغي تجنب المواد الغذائية التي تتسبب في تهيج المثانة، مثل المشروبات‬ ‫الغازية والفواكه الحمضية والأطعمة المحتوية على الكافيين.

وبالإضافة‬ ‫إلى ذلك، ينبغي على الأطفال الذهاب إلى المرحاض قبل الخلود إلى النوم. ‬

المصدر : الألمانية