حذر المتحدث الرسمي باسم الرابطة الألمانية ‫لأطباء المسالك البولية الطبيب فولفغانع بوهمان من الأدوية التي يتم ترويجها على الإنترنت لعلاج المشاكل الجنسية مثل العنة، مشيرا إلى أنه قد يكون لها أضرار على صحة الشخص.

وتؤثر الاضطرابات الجنسية عند الرجل ‫بدرجة كبيرة على استقرار الحياة الزوجية، إذ يشعر الرجل معها بخيبة أمل ‫أثناء المعاشرة، فضلا عما تسببه للزوجة من أضرار.

‫وينبغي على الرجال توخي الحيطة والحذر من التعامل مع العقاقير ‫المزعومة على الإنترنت، إذ حذر بوهمان من أن هذه الوسائل والعقاقير قد تكون وهمية أو غير فعالة في ‫أحسن الأحوال، ولذلك يتعين على المرء استشارة الطبيب أو المعالج قبل ‫استعمال مثل هذه الوصفات.

من جهته أوضح نوربيرت بروكماير مدير مركز الصحة الجنسية وطب الأمراض الجلدية ‫في مستشفى الرور الجامعي بمدينة بوخوم الألمانية، أن هناك العديد من الأدوية والعقاقير التي تعمل على تحسين عملية الانتصاب، ولا يجوز تناول مثل هذه الأدوية إلا تحت إشراف طبي.

وأضاف بروكماير أنه توجد أيضا أدوية على شكل "جل" يتم إدخالها ‫في مجرى البول، علاوة على وجود عقاقير أخرى يتم حقنها قبل المعاشرة مباشرةً في الجسم الكهفي للقضيب.

المصدر : الألمانية