اعتمدت إدارة الغذاء والدواء الأميركية (إف دي أي) عقارا جديدا لعلاج المرضى الذين يعانون من فيروس التهاب الكبدي الوبائي المزمن "سي"، بمن في ذلك المرضى الذين يعانون من تليف الكبد، وهو مرحلة متأخرة للإصابة بالفيروس.

وأوضحت الهيئة في بيان لها أمس السبت أن العقار الجديد يسمى "فييكيرا" ويجمع بين ثلاثة عقاقير هي (ombitasvir) و(paritaprevir) و(dasabuvir) والتي تعمل جميعها على وقف تطور فيروس "سي"، كما أنه يحتوي على مواد فعالة من عقار "ريتونافير"، وهو أحد مضادات الفيروسات.

وأشارت الهيئة إلى أن الدواء الجديد خضع لست تجارب سريرية، أجريت على 2308 مرضى مصابين بالتهاب الكبد الوبائي "سي"، وكان من بينهم مرضى مصابون بتليف الكبد، على مدى 24 أسبوعا.

جميع المرضى الذين تلقوا العلاج لمدة 12 أسبوعا استجابوا للعلاج بدرجات شفاء تراوحت بين 91% 
و100%

وأظهرت النتائج أن جميع المرضى الذين تلقوا العلاج لمدة 12 أسبوعا استجابوا للعلاج بدرجات شفاء تراوحت بين 91% و100%.

المجموعة الرابعة
وأشارت الهيئة أيضا إلى أن الآثار الجانبية الأكثر شيوعا للعقار الجديد تمثلت في الشعور بالتعب والحكة والشعور بالغثيان واضطرابات النوم.

وقبل عقار "فييكيرا" وافقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية على عدة عقاقير لعلاج فيروس "سي"، إذ وافقت على عقار "هارفوني" في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وعقار "سوفالدي" في ديسمبر/كانون الأول 2013، وعقاري (Olysio) و(simeprev) في نوفمبر/تشرين الثاني 2013.

والتهاب الكبد الوبائي "سي" هو مرض فيروسي يمكن أن يؤدي إلى تراجع وظائف الكبد أو الفشل الكبدي، وقد ينتهي المطاف مع بعض المرضى إلى الإصابة بتليف الكبد.

ووفقا لآخر إحصائية صادرة عن منظمة الصحة العالمية في 2013، فإن 150 مليون مريض جديد يصابون بعدوى الفيروس سنويا على مستوى العالم، ويصبحون عرضة لخطر الإصابة بتليف أو سرطان الكبد، كما يموت سنويا أكثر من 350 ألف مريض جراء الإصابة بأمراض الكبد الناجمة عن هذا الالتهاب.

المصدر : وكالة الأناضول