نجح علماء في جامعة جونز هوبكنز الأميركية في ابتكار ذراع آلية يمكن لمستخدمها التحكم فيها بمجرد التفكير، إذ إنها تعتمد على عضلات الصدر في نقل الإشارات العصبية من الدماغ وترجمتها إلى حركات.

ويجري العلماء -الذين شجعتهم النتائج- عمليات للمتطوعين لتنشيط أعصاب عضلات الصدر التي سيستفاد منها في توصيل الإشارات العصبية من الدماغ إلى نظام الذراع الآلية التي يجري تركيبها بعد ذلك.

ويرى العلماء أنه بالإمكان من خلال جدولة وظائف أعصاب عضلات الصدر مساعدة أصحاب الأطراف العلوية المبتورة على التحكم في الأطراف الاصطناعية بمجرد التفكير في الأشياء التي يريدون فعلها.

ورغم أن تحريك الأطراف الاصطناعية بمجرد التفكير ليس جديدا فقد سبق ونجح باحثون بتمكين امرأة تعاني من الشلل الكلي بالتحكم في حركة ذراع آلي بعقلها، لكن الفارق كان في زرع قطبين كهربائيين في الموضع المسؤول عن الحركة في الدماغ.

ويوضح الباحث البرت تشي من المركز الطبي بجامعة جونز هوبكنز بأن التقنية الجديدة عبارة عن نظام حسابي متطور يحلل مجسات القبض الكهربائي في عضلات الصدر ويتقصى المعلومات الصادرة عن نشاط العضلات ويترجمها إلى حركات فعلية داخل الطرف الاصطناعي.

ويعتبر ليس بو -من ولاية كولورادو الذي فقد ذراعيه قبل أربعين عاما بحادث تماس كهربائي- أول شخص في التاريخ يتحكم في أطرافه الاصطناعية بإشارات عصبية صادرة من الدماغ ودون الحاجة إلى زرع أقطاب كهربائية في دماغه.

المصدر : الجزيرة