نجح أطباء بإيطاليا في استخراج جنين من رحم أمه التي ماتت سريريا قبل تسعة أسابيع عبر عملية توليد قيصرية.

وقالت إدارة مستشفى سان رفائيل في مدينة ميلانو الإيطالية إن الجنين -وهو ذكر- ولد صباح الجمعة في المستشفى، ويزن 1.8 كيلوجرام، مضيفة أنه في حالة صحية جيدة.

وكانت الأم أصيبت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بنزيف مفاجئ في المخ، نقلت إثره إلى المستشفى، وأعلن الأطباء بعدها موتها سريريا.

وكانت الأم عندئذ في أسبوع الحمل الـ23، ومن ثم قرر الأطباء أن يحافظوا على حياة الأم بمساعدة الأجهزة الاصطناعية لإتاحة الفرصة أمام الجنين لاستكمال نموه والخروج إلى الحياة.

وقال بيان للمستشفى الجمعة إن الفريق الطبي قرر التدخل جراحيا في الأسبوع الـ32 لأن هذه الفترة من عمر الجنين تضمن فرصا جيدة لحياته تقل فيها خطورة حدوث تعقيدات صحية مفاجئة.

ووافقت أسرة الأم -التي قالت وسائل الإعلام إنها في 36 من العمر- على التبرع بأعضائها للأغراض الطبية.

وكانت حالة مماثلة أثارت ضجة في الولايات المتحدة بداية العام الجاري، حيث حافظ الأطباء على حياة أم ميتة سريريا باستخدام الأجهزة الاصطناعية لعدة أسابيع على خلاف رغبة أسرتها في ذلك.

واستند الأطباء الأميركيون وقتها إلى قانون ينص على حماية حياة الجنين الذي لم يولد بعد، في حين تقدمت أسرة المرأة بعد شهرين من موتها سريريا بشكوى إلى المحكمة لاستصدار حكم بإيقاف أجهزة الإبقاء على حياتها.

المصدر : الألمانية