قالت الشركة العربية للاستثمارات البترولية (أبيكورب) إن دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بحاجة لاستثمار 334 مليار دولار في السنوات الخمس القادمة لمواجهة زيادة الطلب على الكهرباء بالمنطقة.

وأضافت الشركة الاستثمارية المملوكة من قبل الدول العشر الأعضاء في منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) في تقرير إن المنطقة بحاجة لنصف ذلك الرقم لإنتاج 147 غيغاواطا من الكهرباء حتى عام 2020 لتضاف إلى 315 غيغاواطا موجودة حاليا، وأشارت إلى أن المبلغ المتبقي ستحتاجه المنطقة لتعزيز شبكات التوزيع.

ولفت التقرير إلى أن زيادة عدد السكان والتوسع في عمليات التصنيع ورخص أسعار الكهرباء كلها تسببت في زيادة الطلب.

وتتوقع أبيكورب نمو الطلب على الكهرباء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمعدل 8% سنويا حتى عام 2020.

لكنها قالت إن هناك تحديات تقف أمام زيادة الاستثمار في القطاع. وأشارت إلى أن طاقة إنتاج دول مجلس التعاون من الكهرباء تصل إلى 148 غيغاواطا، وستحتاج هذه الدول 136 مليار دولار لزيادة طاقتها بمقدار 69 غيغاواطا بحلول 2020. لكن هذه الدول تقوم حاليا بتأخير المشاريع الكبرى بما فيها الكهرباء بسبب انخفاض أسعار النفط.

المصدر : الفرنسية