قالت المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد في خطاب إلى رئيس وزراء اليونان إنها تعتقد أن المفاوضات الرامية للتوصل إلى اتفاق جديد لديون اليونان "لا تزال بعيدة بشكل كبير".

وكتبت لاغارد في رسالتها إلى أليكسيس تسيبراس "اعتقادي بشأن المفاوضات الجارية هو أننا ما زلنا على مسافة بعيدة من التوصل إلى برنامج متماسك أستطيع أن أقدمه إلى المجلس التنفيذي".

وأكدت مجددا أن صندوق النقد الدولي يمكن أن يدعم فقط برنامجا يتمتع "بمصداقية ومبني على افتراضات واقعية".

ويأتي خطاب لاغارد ردا على خطاب من تسيبراس طالب فيه بتوضيح موقف صندوق النقد الدولي في أعقاب نشر ويكيليكس نسخة مزعومة من محادثة تليفونية أجريت عبر خاصية "الفيديو كونفرانس" بين ممثلين لصندوق النقد الدولي لبحث إستراتيجية التعامل مع اليونان.

وقالت لاغارد إن الهدف النهائي لأي إجراءات يجب أن يكون وضع اليونان على طريق "نمو قوي يؤدي تدريجيا إلى خفض الديون إلى المستويات المقبولة"، وإلا فإن الثقة باليونان لن تعود.

وأكدت لاغارد أن من مصلحة الشعب اليوناني وصول المفاوضات إلى نتائج بسرعة، ولتيسير ذلك فإنها سمحت لفريق صندوق النقد بالعودة إلى أثينا ومواصلة المحادثات.

المصدر : وكالات