أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الاحتياطيات الأجنبية لدى روسيا يجب ألا تستخدم في حل المشاكل الاقتصادية الحالية التي تواجهها البلاد.

وقال بوتين في لقاء مع رواد الأعمال الروس اليوم الثلاثاء إن "احتياطيات البلاد من الذهب والعملات الأجنبية مخصصة لأغراض أخرى، لا لتمويل حل المشاكل الاقتصادية الراهنة".

ويبلغ احتياطي النقد الأجنبي والذهب لدى البنك المركزي الروسي حاليا نحو 379 مليار دولار. وتفضل موسكو منذ أشهر أن تحافظ على هذه الاحتياطيات وألا تنفق منها لدعم العملة المحلية المتدهورة، وذلك بعد أن بددت أكثر من 67 مليار دولار في محاولة فاشلة لدعم الروبل نهاية العام 2014.

من ناحية أخرى، قال وزير الاقتصاد الروسي أليكسي أوليوكاييف اليوم الثلاثاء إن الناتج المحلي الإجمالي الروسي قد يسجل نموا في الربع الثالث من العام مقارنة بالربع الثاني.

وتشهد روسيا حاليا ضغوطا اقتصادية شديدة بسبب انكماش عائدات البلاد من النفط، والعقوبات الغربية المفروضة عليها على خلفية الأزمة الأوكرانية. وبحسب البيانات الرسمية، انكمش اقتصاد البلاد بنسبة 3.7% في العام 2015.

المصدر : وكالات