قالت وزارة الطاقة التركية إن قوات الأمن التركية عثرت على عبوات ناسفة مزروعة في عدة نقاط بطول خط الأنابيب الذي ينقل النفط من شمال العراق إلى ميناء جيهان التركي، وإنها بدأت العمل في إصلاح الخط المتوقف عن العمل منذ الـ17 من فبراير/شباط الجاري.

وذكرت الوزارة اليوم السبت أن عناصر من حزب العمال الكردستاني فجروا الخط في منطقة إيدل بمحافظة شرناق جنوب شرقي تركيا أول أمس الخميس لكن الانفجار لم يسبب حريقا لأن تدفق النفط كان متوقفا بالفعل. وأوضحت الوزارة أن تدفق النفط توقف في الـ17 من فبراير/شباط الجاري بسبب إجراءات أمنية مؤقتة.

وكانت وكالة رويترز قد نقلت أمس الجمعة عن مصادر قولها إنه من غير المتوقع استئناف ضخ النفط في خط الأنابيب لأسبوعين آخرين على الأقل بسبب استمرار المشاكل الأمنية قرب الخط. وأوضح أحد المصادر أن إصلاح الخط لن يستغرق وقتا طويلا لكن استعادة الأمن على طول الخط ستطيل أمد العملية.

وأشارت رويترز إلى أن هذه الفترة ستكون من أطول فترات التوقف في العامين الأخيرين، وقد تضر بإقليم كردستان العراق الذي يعتمد على عائدات النفط والذي يواجه أزمة اقتصادية بسبب هبوط أسعار الخام.

وينقل الخط نحو ستمئة ألف برميل يوميا من النفط الخام إلى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط من حقول إقليم كردستان العراق وحقول كركوك.

المصدر : رويترز