قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أثناء زيارة الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) محمد باركيندو إلى بغداد أمس الثلاثاء إن العراق مستعد للتعاون "على أساس صحيح"، في إشارة إلى تمسك بلاده بمستويات إنتاجها الحالية.

وأدى الموقف العراقي إلى تزايد الشكوك حول توافق أوبك على خفض الإنتاج، وهو ما أسهم في انخفاض أسعار النفط لليوم الثالث على التوالي اليوم الأربعاء، مقتربة من خمسين دولارا للبرميل، للمرة الأولى منذ ثلاثة أسابيع.

وبالرغم من تأكيد العبادي رغبة العراق في رفع أسعار النفط، وحديثه عن "سوء تفاهم بخصوص الأرقام"، فإن مسؤولين عراقيين طالبوا بشكل صريح بإعفاء بلادهم من جهود أوبك لخفض الإنتاج.

والتقى باركيندو أمس وزير النفط العراقي جبار اللعيبي الذي عبر عن "دعم جهود الأمين العام" لأوبك.

أرقام الإنتاج
وقال متحدث باسم وزارة النفط إن اللعيبي أطلع باركيندو على "حقيقة الإنتاج العراقي"، موضحا أنه يزيد عن تقديرات ما تسمى المصادر الثانوية التي تستند إليها أوبك، وأضاف أن "هذه الأرقام من حق العراق".

اللعيبي يطالب بإعفاء العراق من خفض الإنتاج نظرا لمحاربته تنظيم الدولة (رويترز-أرشيف)

وصرح اللعيبي مؤخرا بأنه ينبغي إعفاء العراق من خفض الإنتاج نظرا لأنه يحارب تنظيم الدولة الإسلامية، وقال رئيس شركة تسويق النفط العراقية (سومو) فلاح العامري إن بلاده لن تخفض إنتاجها دون المعدل الحالي الذي قدره بـ 4.77 ملايين برميل يوميا، "لا من أجل أوبك ولا غيرها".

واجتمع باركيندو أمس أيضا مع رئيس المجلس الأعلى الإسلامي في العراق عمار الحكيم الذي يرأس التحالف الوطني الذي يضم الكتل السياسية الشيعية، وقال الحكيم في بيان عقب اجتماعه مع باركيندو إنه يؤكد الحاجة إلى استثناء العراق من أي اتفاق من شأنه أن يخفض إنتاجه.

في السياق نفسه، أظهرت بيانات حديثة نقلتها وكالة رويترز أن صادرات النفط من جنوب العراق بلغت في المتوسط 3.31 ملايين برميل يوميا، وهو معدل مرتفع نسبيا.

واتفقت أوبك الشهر الماضي في الجزائر بشكل مبدئي على خفض إنتاجها إلى ما بين 32.5 و33 مليون برميل يوميا، ويفترض أن تحدد المنظمة الترتيبات النهائية لتنفيذ الاتفاق في اجتماعها بفيينا في الثلاثين من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

من ناحية أخرى، صرح وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، الذي تحتل بلاده الصدارة في إنتاج النفط خارج منظمة أوبك، بأنه يستبعد فشل اتفاق عالمي لتثبيت إنتاج النفط بسبب موقف العراق.

المصدر : رويترز