قال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور إنه سيبحث مع المسؤولين الأتراك في العاصمة أنقرة تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وصرح الوزير قبيل مغادرته الخرطوم إلى تركيا اليوم الأربعاء في زيارة تستمر يومين بأن "علاقتنا السياسية مع تركيا مميزة، ونريد تطوير علاقاتنا الاقتصادية لأفضل مما هي عليه".

وأضاف أن "تعزيز العلاقات الاقتصادية وزيادة حجم الاستثمارات لها أهمية قصوى لدينا. وسأبحث مع وزير الخارجية التركي كيفية عمل ذلك وتسهيل عمل رجال الأعمال من البلدين".

ومنذ وصول حزب العدالة والتنمية إلى السلطة في تركيا عام 2002، شهدت العلاقات مع السودان تحسنا ملحوظا، حيث تضاعفت الاستثمارات التركية بالسودان إلى ملياري دولار.

ويتجاوز التبادل التجاري بين تركيا والسودان أربعمئة مليون دولار. ويقر الطرفان بحاجتهما إلى تعزيز تعاونهما الاقتصادي الذي "لا يرقى لمستوى علاقتهما السياسية".

وتنشط بالسودان عدد من المنظمات التركية لمساعدة المتضررين من النزاع المسلح بإقليم دارفور غربي البلاد، أبرزها وكالة التنسيق والتعاون التركية (تيكا) التي شيدت مستشفى في الإقليم بتكلفة خمسين مليون دولار.

المصدر : وكالة الأناضول