أعلنت وزارة المالية السودانية رفع الدعم عن أسعار غاز الطهي ووقود الطائرات والفيرنس (وقود الأفران أو المازوت) من خلال إنهاء احتكار الحكومة لتلك المنتجات البترولية مع هبوط أسعار النفط العالمية.

وقالت الوزارة أمس الثلاثاء في بيان إن الحكومة رفعت جميع القيود الإدارية والرسوم والضرائب على تلك المنتجات، وإن شركات القطاع الخاص أصبح مسموحا لها الآن باستيراد وتوزيع تلك المنتجات واستخدام جميع وسائل الدفع.

ونقل البيان عن وزير المالية بدر الدين محمود قوله إن "الهدف الأساسي لفك الاحتكار هو ضمان توفير حاجة المستهلك والقطاعات الإنتاجية وإطلاق طاقات القطاع الخاص ليتمكن من توفير السلع وتوزيعها دون أي قيود".

وأضاف "خروج الحكومة من الدعم جاء في الوقت المناسب حيث هبطت الأسعار العالمية بصورة غير مسبوقة وتشير التوقعات للمزيد من الهبوط".

وذكرت وسائل الإعلام السودانية أول أمس الاثنين أن الحكومة رفعت أسعار غاز الطهي ليصبح سعر أسطوانة غاز الطهي المنزلي التي تزن 12.5 كيلوغراما 75 جنيها سودانيا (12.3 دولارا) بدلا من 25 جنيها (4.1 دولارات).

وكانت الحكومة السودانية رفعت في سبتمبر/أيلول 2013 الدعم بشكل جزئي عن المنتجات النفطية مما أدى إلى مظاهرات في الخرطوم ومدن أخرى بعد ارتفاع الأسعار بأكثر من 60%.

ويعاني الاقتصاد السوداني منذ العام 2011 من ارتفاع معدلات التضخم وانخفاض قيمة العملة المحلية بسبب فقدان 75% من إنتاج النفط بسبب انفصال جنوب السودان.

المصدر : الصحافة السودانية,وكالات