213 ألف عاطل بغزة نتيجة الحصار والحرب
آخر تحديث: 2015/9/27 الساعة 16:57 (مكة المكرمة) الموافق 1436/12/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/9/27 الساعة 16:57 (مكة المكرمة) الموافق 1436/12/14 هـ

213 ألف عاطل بغزة نتيجة الحصار والحرب

شباب يجلسون قرب مدرسة مدمرة في جباليا شمالي قطاع غزة (الأوروبية-أرشيف)
شباب يجلسون قرب مدرسة مدمرة في جباليا شمالي قطاع غزة (الأوروبية-أرشيف)

قال اتحاد العمال في قطاع غزة اليوم إن الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع للعام الثامن على التوالي وما خلفه العدوان الأخير صيف العام الماضي، رفعا عدد العاطلين إلى 213 ألفا.

وأضاف الاتحاد في بيان له أن 213 ألفا من أصل 330 ألف عامل في سوق العمل في غزة عاطلون، مشيرا إلى أن نسبة الفقر في صفوف هؤلاء ناهزت 70%.

وحسب المنظمة غير الحكومية، فإن الطبقة العمالية في القطاع تعيش أوضاعا اقتصادية قاسية نتيجة الأزمات الاقتصادية المتراكمة، داعيا حكومة الوفاق الفلسطينية إلى دعم "الشريحة الأكثر تضررا".

وفي مايو/أيار الماضي، قال البنك الدولي إن نسبة البطالة في القطاع هي الأعلى في العالم، وتصل إلى 44%، وترتفع النسبة إلى 68% بين الفئة العمرية من 20 إلى 24 عاما، وحذرت المنظمة الدولية من أن الاقتصاد المحلي بغزة على شفا الانهيار.

نسبة الفقر
وحسب التقرير نفسه، فإن نسبة الفقر في صفوف الغزاويين ارتفعت من 28 إلى 39%، بينما يعتمد أربعة من كل خمسة يعيشون في القطاع على المعونات الخارجية.

وأشار مدير البنك الدولي في الضفة الغربية وغزة ستين لو يورغنسن إلى أن الوضع الحالي لسوق العمل في غزة لا يتيح إحداث وظائف خاصة للشباب، وأضاف أن صادرات القطاع شبه منعدمة، وانكمش قطاع الصناعات التحويلية بنسبة 60% منذ العدوان الإسرائيلي العام الماضي.

وقال التقرير السنوي لمنظمة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) -الصادر مطلع الشهر الجاري- إن غزة قد تصبح منطقة غير صالحة للسكن قبل عام 2020، خاصة مع استمرار تدهور الأوضاع الاقتصادية.

المصدر : وكالة الأناضول,غارديان