أعلن رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك إلغاء القمة الأوروبية المقرر عقدها مساء اليوم الأحد حول الأزمة اليونانية، لكن قمة أخرى تقتصر هذه المرة على منطقة اليورو وحدها ستعقد للبحث في خطة إنقاذ مالية محتملة لأثينا، شرط بقائها في العملة الموحدة.

وقال تاسك "إن القمة الأوروبية ألغيت، فيما ستبدأ قمة منطقة اليورو في الساعة 14:00 بتوقيت غرينتش وستستمر حتى ننجز المفاوضات حول اليونان"، في حين تستأنف المحادثات على مستوى وزراء المالية في منطقة اليورو صباح اليوم، بعد تعليقها أمس في غياب التوصل إلى توافق.

ومن المنتظر أن يجتمع قادة منطقة اليورو اليوم للمصادقة على قرار بإجراء محادثات حول خطة إنقاذ جديدة أو اتخاذ خطوات بمشاركة القادة الآخرين في الاتحاد الأوروبي لاحتواء تداعيات الإفلاس المحتمل لليونان.

واعتبرت نائبة رئيس المفوضية المكلفة باليورو فالديس دومبروفسكيس، أن "من غير المحتمل إلى حد كبير" أن يتمكن الوزراء من التفاهم على قرار بدء مفاوضات على خطة مساعدة مالية جديدة لأثينا".

وقال مصدر أوروبي "هذا يعني أن مسألة التفويض بالتفاوض ستنقل إلى قمة منطقة اليورو".
كما اعتبر دبلوماسي أوروبي أن "إلغاء القمة يهدف إلى السماح بوضع اللمسات الأخيرة على المفاوضات، لإجراء مناقشات بشكل أفضل على مستوى البلدان الـ19 بمنطقة اليورو".

وكان هدف اجتماع الوزراء أمس التوصل إلى نص مشترك يمكن استخدامه نقطة انطلاق لمفاوضات على خطة جديدة لمساعدة اليونان، وهي الثالثة منذ 2010، في مقابل برنامج إصلاحات قدمته الأسبوع الماضي حكومة إلكسيس تسيبراس اليسارية إلى الجهات الدائنة لليونان، وهي المفوضية الأوروبية وصندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي.

المصدر : وكالات