قال المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو) جوزيه جرازيانو دا سيلفا إنه رغم التقدم على مستوى العالم ضد الجوع فإن هناك نحو 800 مليون شخص ما زالوا لا يجدون ما يكفي من الغذاء.

وأوضح أن هذا العدد مرتفع بشكل غير مقبول خاصة مع الأخذ في الاعتبار أن العالم إجمالا ينتج بالفعل ما يكفي من الغذاء.

وأكد على حاجة العالم لزيادة معدل إنتاج الغذاء بنسبة 60% بحلول عام 2050 في ضوء توقعات بزيادة عدد سكانه بواقع ملياري نسمة.

وأشار إلى تحقيق تقدم كبير منذ العام 1990 في خفض عدد الجوعى في العالم، كما حققت نحو 70 دولة نامية الهدف الأول من أهداف التنمية للألفية وهو تقليص نسبة من يعانون من الجوع إلى النصف بحلول 2015.

كما لفت دا سيلفا إلى أن العالم ينتج إجمالا ما يكفيه من الغذاء، ولا توجد إلا مناطق قليلة ليس لديها غذاء كاف إما لعدم كفاية الإنتاج وإما لأنها لا تستطيع الاستيراد ومعظمها في أفريقيا وفي دول تعاني من أزمات طويلة الأمد بسبب صراعات وكوارث طبيعية.

وذكر أن الثلث تقريبا من الغذاء المنتج للاستهلاك الآدمي، أي 1.3 مليار طن تقريبا في العام، إما يهدر وإما يتلف عالميا.

المصدر : الألمانية