أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أمس أنه بحث مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني التوصل إلى اتفاق من أجل استقرار السوق النفطية، كما وقع البلدان اتفاقات في عدد من المجالات الاقتصادية.

وأعرب مادورو عن أمله في التوصل إلى الاتفاق في يونيو/حزيران المقبل بهدف إنعاش الأسعار في النصف الثاني من العام الجاري، وأشار إلى أن من مصلحة فنزويلا وبقية دول منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) استقرار أسعار النفط حول مائة دولار للبرميل في الأجل المتوسط.

وقال الرئيس الفنزويلي للصحافيين وإلى جانبه أمير قطر في القصر الرئاسي بكراكاس "نأمل بقوة أن يؤدي تحالف بين منظمة الدول المصدرة للنفط ودول كبيرة أخرى مصدرة للنفط إلى استقرار السوق، ليس فقط في الأشهر الستة الحالية، ولكن أيضاً للأعوام المقبلة".

وكانت كراكاس قد فقدت نصف إيراداتها النفطية نتيجة هبوط أسعار الخام بنحو 60% بين شهري يونيو/حزيران 2014 ويناير/كانون الثاني 2015، قبل أن ترتفع الأسعار في الأشهر الأخيرة إلى 66 دولارا للبرميل.

ورفضت منظمة أوبك في اجتماعها الدوري في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي تقليص إنتاجها لدفع الأسعار إلى الانخفاض، وذلك من أجل الحفاظ على حصتها في السوق إزاء منافسيها من منتجي النفط الصخري في الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات,الجزيرة