سائقو القطارات بألمانيا ينهون إضرابهم دون اتفاق
آخر تحديث: 2015/5/10 الساعة 18:28 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/5/10 الساعة 18:28 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/22 هـ

سائقو القطارات بألمانيا ينهون إضرابهم دون اتفاق

قطارات للشحن متوقفة أمس بمحطة شمال غرب ألمانيا بسبب إضراب السائقين(الفرنسية)
قطارات للشحن متوقفة أمس بمحطة شمال غرب ألمانيا بسبب إضراب السائقين(الفرنسية)

أنهى سائقو القطارات في ألمانيا اليوم إضرابا استمر قرابة أسبوع، وهو الأطول في تاريخ شركة "دويتشه بان" المملوكة للدولة، وذلك بسبب نزاع مع الشركة بشأن الأجور وعدد ساعات العمل وحقوق التفاوض، وقد تسبب الإضراب -الذي انتهى دون توصل الطرفين إلى اتفاق- في خسائر للقطاع الصناعي في أكبر اقتصادات أوروبا.

وقد رفضت نقابة سائقي القطارات (جي دي إل) دعوة حكومية للوساطة، وهو الأمر الذي أثار المخاوف من حدوث إضرابات أخرى، غير أن رئيس النقابة كلاوس فيزليسكي قال في تصريحات صحفية إن هيئته لا تعتزم شن إضرابات جديدة في الوقت الحالي.

وقالت شركة "دويتشه بان" إنها منذ انتهاء الإضراب وهي تعمل على إعادة كل خدماتها إلى وضعها الطبيعي خلال اليوم وتقول إنها ستقدم كامل الخدمات للمسافرين في عموم التراب الألماني بحلول صباح يوم غد، على أن تستأنف كامل خدمات الشحن في منتصف الأسبوع.

ارتباك
وقد تسبب الإضراب في ارتباك كبير في بلد يستخدم فيه نحو 5.5 ملايين شخص شبكة القطارات يوميا، ويتنقل فيه نحو 620 ألف طن يوميا من البضائع، وهو ما يعادل خُمس إجمالي حركة الشحن.

وبدأت النقابة -التي تمثل عشرين ألفا من سائقي القطارات- الإضراب لدعم مطالب لها بالتفاوض على زيادة الأجور بـ5%، وتقليص عدد ساعات العمل الأسبوعية من 39 إلى 37.

وسبق للنقابة أن شنت سبعة إضرابات منذ يوليو/تموز الماضي، وتقول شركة "دويتشه بان" إنها تكبدت خسائر جراء هذه الإضرابات بقيمة 222 مليون دولار، وذكر اقتصاديون أن الإضراب الأخير قد يؤدي إلى تقليص النمو الاقتصادي في الربع الثاني من العام بواقع 0.1 نقطة مئوية، الأمر الذي سيلحق خسائر باقتصاد ألمانيا بقيمة 750 مليون يورو (840 مليون دولار).

يشار إلى أن ألمانيا شهدت العديد من النزاعات العمالية في القطاع الصناعي في الأشهر الأخيرة، وأبرزها الإضرابات المتوالية لطياري شركة لوفتهانزا، فضلا عن احتجاجات عمال دويتشه بوست لخدمات البريد.

المصدر : وكالات

التعليقات