تماسك سعر نفط برنت قرب أعلى مستوى له منذ أربعة أشهر ونصف الشهر فوق 65 دولارا للبرميل اليوم الاثنين في سوق سنغافورة بعد أن دعمته مخاوف من تعطل إمدادات الشرق الأوسط من النفط بسبب القتال في اليمن, وعلامات على أن إنتاج الولايات المتحدة من النفط الصخري ربما بدأ في التراجع.

وارتفع خام برنت الأوروبي إلى 65.29 دولارا للبرميل بحلول الساعة 0200 بتوقيت غرينتش، بعد تسجيله ثالث ارتفاع أسبوعي على التوالي في الأسبوع الماضي.

ووصل سعر الخام الأميركي الخفيف -وهو خام غرب تكساس الوسيط- إلى 57.12 دولارا للبرميل بعد ارتفاعه للأسبوع السادس على التوالي في الأسبوع الماضي، وهي أطول فترة ارتفاع له منذ الربع الأول لعام 2014.

بيانات
وأظهرت بيانات من شركة بيكر هيوز للخدمات النفطية تراجع عدد الحفارات النفطية العاملة في الولايات المتحدة في الأسبوع الماضي للأسبوع العشرين على التوالي إلى أدنى مستوى لها منذ 2012.

وقالت شونلينغ ياب -وهي محللة كبيرة لشؤون النفط في مؤسسة بي إم آي للأبحاث- إن "الدعم للنفط جاء من تكهنات إيجابية كثيرة بأن إمدادات النفط من الولايات المتحدة ستنخفض بشكل فعلي".

وأضافت أن توقع إدارة معلومات الطاقة الأميركية بهبوط إنتاج النفط في الشهر الجاري، عن الشهر الماضي ليصبح أول تراجع شهري منذ أربع سنوات، دعم أيضا التكهنات التصاعدية لأسعار النفط.

المصدر : رويترز