أعلن المتحدث باسم المفوضية الأوروبية مارغاريتيس شيناس أن لائحة الإصلاحات المطلوبة من اليونان مقابل تمديد برنامج القروض وصلت اليوم الثلاثاء.

وكانت أثينا فوتت مهلة أمس الاثنين التي حددتها الجهات الدولية المانحة لتقديم الإصلاحات المقترحة الهادفة للتوصل إلى تمديد برنامج القروض لأربعة أشهر.

وتخوض أثينا سباقا مع الزمن لأن خطة إنقاذها الحالية البالغة قيمتها 240 مليار يورو تنتهي مهلتها يوم السبت القادم, فيما لا يزال يجب أن تصادق عدة برلمانات أوروبية على أي تمديد لبرنامج القروض.

ومن إصلاحات اليونان المعلنة تزويد ثلاثمائة ألف أسرة بالكهرباء مجانا والعلاج المجاني وتوزيع بطاقات مساعدة غذائية وللنقل للأكثر فقرا، إضافة إلى دعم مالي خاص للمتقاعدين الذين يحصلون على بدل تقاعد ضئيل.

وهناك مقترحات أخرى قد تثير جدلا مع دائني اليونان مثل وقف حجز المنازل الرئيسية وإجراءات تحفيزية على صعيد دفع المتأخرات الضريبية والقروض المصرفية، إضافة إلى شطب قسم من الديون.

أما الجانب الهيكلي فهو موضع توافق أكبر، وجاء كما كان متوقعا لينص على نظام ضريبي "عادل" ومكافحة التهرب الضريبي والفساد "وإعادة تنظيم الوظيفة العمومية" للحد من البيروقراطية.

تمديد برنامج المساعدات
ويمثل تقديم هذه اللائحة ثم اعتمادها من قبل شركاء أثينا في منطقة اليورو شرطين للحصول على تمديد مساعدة الاتحاد الأوروبي لليونان حتى نهاية يونيو/حزيران المقبل، حيث إن البرنامج الحالي ينتهي في 28 فبراير/شباط الجاري.

وقال مارتن ياغر المتحدث باسم وزير المالية الألماني أمس الاثنين إن شركاء اليونان ينتظرون "لائحة متماسكة ومعقولة" وفي حال حدوث ذلك فإنه "لا يرى سببا" يحول دون عدم موافقة البرلمان الألماني على تمديد برنامج المساعدة.

وعلاوة على دراستها اليوم الثلاثاء من قبل وزراء مالية منطقة اليورو سيكون تطبيق الإصلاحات موضوع تقييم في أبريل/نيسان المقبل، ولن تفرج منطقة اليورو حتى ذلك الحين عن المبالغ المتبقية في برنامج المساعدة (7.2 مليارات يورو، منها 3.6 مليارات من الاتحاد الأوروبي).

غير أن أثينا "ربما ستكون بحاجة إلى الأموال في مارس/آذار المقبل لتسديد 2.2 مليار يورو قروض بينها 1.4 مليار لصندوق النقد الدولي".

 

المصدر : وكالات