فقدت شركات طيران أميركية ما لا يقل عن خمس نقاط مئوية من حصتها من حجوزات الرحلات الجوية من الولايات المتحدة إلى شبه القارة الهندية وجنوب شرق آسيا منذ عام 2008 بسبب المنافسة المحتدمة من ناقلات الخليج.

وبحسب تقرير أرسلته الشركات إلى البيت الأبيض ووزارات الخارجية والنقل والتجارة، فإن الحصة المجمعة لحجوزات السفر بين الولايات المتحدة وشبه القارة الهندية لشركات دلتا إيرلاينز ويونايتد إيرلاينز وأميريكان إيرلاينز تراجعت إلى 34% في 2014 من 39% في 2008.

ويشمل التراجع حجوزات شركاء المشاريع المشتركة مثل الخطوط الجوية البريطانية وإير فرانس.

وتقدمت طيران الإمارات والخطوط الجوية القطرية والاتحاد للطيران على تلك الشركات. وقفزت حصة شركات الطيران الخليجية من تلك السوق إلى 40% من 12% فقط قبل سبع سنوات, بحسب التقرير.

ويلقي التقرير الضوء على المعركة المحتدمة بين شركات الطيران الأميركية ومنافساتها من قطر والإمارات العربية المتحدة منذ سمحت اتفاقات "السماوات المفتوحة" بالرحلات التجارية بين تلك الدول والولايات المتحدة قبل أكثر من عشر سنوات.

ويقول التقرير إن حصة شركات الطيران الأميركية وشركائها في المشاريع المشتركة تراجعت إلى 36% من 43% من سوق الرحلات بين شرق الولايات المتحدة وجنوب شرق آسيا. وتشمل تلك المنطقة فيتنام وتايلند وإندونيسيا وماليزيا والفلبين.

وفي تلك الأثناء زادت الشركات الخليجية حصتها من الحجوزات إلى 13% من 1% فقط.

المصدر : رويترز