يهوى باقر الخفاجي جمع التحف والقطع الفنية القديمة، ويقوم بترميمها وعرضها في متجره بحي الكرادة في العاصمة بغداد.

بدأ الخفاجي اقتناء التحف قبل ثلاثين عاما وكان السيف الذي يعلقه الآن عند مدخل المتجر أول مقتنياته. وكان الخفاجي يبحث أثناء سفره على مقتنيات مميزة ونادرة.

ودعا إلى ضرورة الحفاظ على القطع الأثرية العراقية التي تتميز بالتنوع نظرا لاختلاف الحضارات التي قامت على أرض العراق.

 

المصدر : الجزيرة