يطرح في دور السينما بجميع أنحاء العالم ابتداء من الثلاثين من يونيو/حزيران الجاري الفيلم الجديد للمخرج الأميركي الشهير ستيفن سبيلبرغ، وهو مستوحى من قصة "العملاق الكبير الودود" للروائي البريطاني الراحل روالد دال.

وبهذا الفيلم يسجل سبيلبرغ عودته لتقديم أفلام تحكي القصة من وجهة نظر الأطفال؛ إذ يحكي العمل السينمائي الجديد "ذا بي إف جي" قصة خيالية لطفلة تدعى صوفي تقابل عملاقا لا يأكل الأطفال كغيره من العمالقة، ويجسد شخصيته الممثل الحائز على جائزة أوسكار مارك رايلانس.
 
وسبق أن قدم سبيلبرغ -الحائز على أوسكار أيضا- العديد من الأفلام الموجهة للأسرة ككل في مسيرته المهنية، لكن معظم أفلامه تاريخية مثل "سافينج برايفت رايان" و"لينكولن".
 
وقال سبيلبرغ في العرض الأول للفيلم بمدينة لوس أنجلوس "من اللطيف أن أترك خيالي يحلق بحرية دون أن أعبأ بكل النصوص التاريخية وكل الحقائق التي تحتاج إلى سردها عندما تتناول موضوعا تاريخيا؛ لذلك شعرنا جميعا بالحرية والسعادة الغامرة لأننا عدنا إلى طفولتنا حتى نحكي هذه القصة".

وعرض فيلم "ذا بي إف جي" لأول مرة في مهرجان كان السينمائي الدولي في مايو/أيار الماضي.

المصدر : رويترز