شاعرات عربيات يبحن بهواجس المهجر في أنتويرب
آخر تحديث: 2016/4/29 الساعة 13:13 (مكة المكرمة) الموافق 1437/7/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/4/29 الساعة 13:13 (مكة المكرمة) الموافق 1437/7/23 هـ

شاعرات عربيات يبحن بهواجس المهجر في أنتويرب

جانب من الأمسية التي أحيتها شاعرات عربيات في مدينة أنتويرب شمال بلجيكا (الجزيرة)
جانب من الأمسية التي أحيتها شاعرات عربيات في مدينة أنتويرب شمال بلجيكا (الجزيرة)

شهدت مدينة أنتويرب (شمال بلجيكا) أمسية شعرية، أنشدت فيها شاعرات عربيات للمرأة والمهجر والاغتراب، وفي العلاقة بين الرجل والمرأة.

وتحت شعار "ملكات الشعر" نظم الأمسية مساء الأربعاء "صالون فاتنة" الشعري الذي يحظى بدعم مؤسسة "فونك أن زونن".

وشاركت في أمسية هذا العام الشاعرة لمياء المقدم، وهي تونسية مقيمة بهولندا، والشاعرة السورية المقيمة بالسويد أخين ولات، والشاعرة المغربية الهولندية نسرين مباركي، والشاعرة الهولندية البلجيكية أن ماري آستور، والشاعرة البلجيكية شارلوت فان دي بروك، إضافة إلى صاحبة الضيافة الشاعرة الفلسطينية فاتنة الغرة.

وتميزت القصائد التي ألقيت في هذه الأمسية بجرأة في تناول مواضيع المرأة والغربة والمهحر. وألقيت القصائد في جو ذي طابع شرقي لاقى استحسانا من الجمهور، حتى شبهت الأمسية بليلة من "ألف ليلة وليلة".

وفي الأمسية افترش الجمهور على الأرض آرائك ووسائد ملونة ومنقوشة بأحرف عربية، ولبست الشاعرات العربيات تحديدا أثوابا مخطوطة بالحروف العربية.

ورافق الموسيقي العراقي أسامة عبد الرسول الشاعرات بمعزوفات شرقية على آلة القانون، وصاحبته مغنية الأوبرا هيلينا سخوترز بموشحات عربية.

المصدر : الجزيرة

التعليقات