من المتوقع أن يشارك 810 ناشرين من 23 دولة عربية وأجنبية في الدورة 32 لمعرض تونس الدولي للكتاب، والتي ستقام في قصر المعارض بالكرم في العاصمة تونس خلال الفترة من 25 مارس/آذار الجاري حتى 3 أبريل/نيسان المقبل، وستكون فرنسا ضيفة الشرف فيها.

وقال مدير معرض تونس الدولي للكتاب عادل خضر إنه سيعرض خلال الدورة الجديدة نحو 120 ألف عنوان من "الكتب ذات المحتوى المحترم البعيدة عن سموم التطرف، البريئة من عيوب التعصب الديني أو الطائفي أو المذهبي.. واختيرت عناوين تتوفر فيها الجدة والجدية والطرافة والتنوع".

وتشارك في المعرض 23 دولة هي: مصر ولبنان وسوريا والسعودية وليبيا والكويت والمغرب والإمارات وعُمان والأردن وقطر وفلسطين والسودان والجزائر وتركيا وإيران وإيطاليا والصين وإسبانيا والأرجنتين والسنغال وفرنسا، إضافة إلى تونس.

الشاعر اللبناني شوقي بزيع من الأسماء المشاركة في معرض تونس للكتاب (الجزيرة)

وتحتفي الدورة الجديدة للمعرض بالكتاب والأدباء التونسيين، ومن بينهم: محمد العروسي المطوي وأبو القاسم محمد كرو والطاهر الحداد والشاعر محمد الصغير أولاد أحمد.

ويستضيف المعرض عددا من الكتاب والأدباء والشعراء لإلقاء محاضرات والمشاركة في الندوات الفكرية والنقدية والورش البحثية، من بينهم: محمد عبد الرحمن الفخراني وسامح محجوب من مصر، ورشيد الضعيف وشوقي بزيع وناصيف نصار من لبنان، وعبد الله الصيخان من السعودية، وعلي بدر من العراق، وزياد حموري من فلسطين، ونداي الحاج سيدو من السنغال، وروجيه بوزيتو من فرنسا.

وبخصوص حضور فرنسا في المعرض بصفتها ضيفة شرف، سيكون لرواد المعرض لقاءات مع أربعة كتاب فرنسيين إضافة إلى الروائي هادي قدور وهو تونسي من أصل فرنسي. كما سيحضر النجم السابق في منتخب فرنسا لكرة القدم ليليان تورام المناضل ضد التمييز العنصري لتقديم  كتابه "نجومي السوداء" والحديث عن تجربته.

وينظم المعرض مجموعة ندوات نقدية عن "الثقافة والإرهاب" و"مستقبل الآداب المغاربية"، وأمسيات للقصة القصيرة وأخرى للشعر، ولقاءات حوارية، وعروض مسرحية وموسيقية.

المصدر : رويترز