اختتام مهرجان "تيميتار" الغنائي بأغادير
آخر تحديث: 2015/7/26 الساعة 10:29 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/7/26 الساعة 10:29 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/9 هـ

اختتام مهرجان "تيميتار" الغنائي بأغادير

من فعاليات الدورة الـ12 لمهرجان "تيميتار" الغنائي بمدينة أغادير المغربية (الأناضول)
من فعاليات الدورة الـ12 لمهرجان "تيميتار" الغنائي بمدينة أغادير المغربية (الأناضول)

أُختتمت في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد فعاليات الدورة الـ12 لمهرجان "تيميتار" الغنائي بمدينة أغادير (جنوبي غربي المغرب) بحفلة غنائية للفنانة اللبنانية ديانا حداد.

وأوضح المدير الفني للمهرجان إبراهيم المزند أن المهرجان أقفل دورته الـ12 في وقت وصل فيه عدد الحاضرين لنحو خمسمئة ألف متفرج.

وأكد أن المهرجان لم يعد موعدا للاحتفاء بالثقافة الأمازيغية، بل أصبح موعدا للاحتفاء بالموسيقى العالمية بكل تكويناتها وقاراتها.

وأضاف أن الكفاءات المحلية والفنانين الأمازيغ هم الأكثر عددا وتواجدا في فقرات تيميتار، مما يؤكد أن المهرجان يجسد شعاره منذ أول دورة إلى اليوم، وهو أن الفنانين الأمازيغ يرحبون بموسيقى العالم.

وشدد المزند على أن تيميتار خلق جسور تواصل بين مختلف فنون العالم عبر اكتشاف فنانين أمازيغ وعالميين، كما فتح الطريق أمام الأجيال القادمة.

وكان المهرجان قد انطلق الأربعاء الماضي بمشاركة أكثر من خمسمئة فنان في 45 حفلة موسيقية في ثلاث فضاءات بمدينة أغادير، كما استقطبت الفنانة اللبنانية ديانا حداد 120 ألف متفرج في اختتام حفلات المهرجان.

وقالت ديانا حداد -صاحبة الألبوم العاشر بعد عشرين سنة من مشوارها الفني- إنها دائمة التجديد، وتجمع في أغانيها بين الموسيقى الإيقاعية والأنغام الهادئة باللون الموسيقي العربي، مضيفة أنها تستعمل أسلوبا بسيطا ومتفائلا بأشياء بسيطة في الحياة كالطبيعة.

وتحاشت الحديث عما يعيشه لبنان سياسيا، قائلة أنا أحمل رسالة الفن التي ينبغي أن تكون أقوى من كل التحديات السلبية التي يعيشها لبنان والبلدان العربية، مؤكدة أنها تغني عن السلام والمحبة وتحمل رسالتيهما للجميع.

المصدر : وكالة الأناضول

التعليقات