إسرائيل تستهدف المسرح العربي بحيفا
آخر تحديث: 2015/7/1 الساعة 12:15 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/7/1 الساعة 12:15 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/15 هـ

إسرائيل تستهدف المسرح العربي بحيفا

في زمن اليمين المتطرف، لا مكان لمسرحية "الزمن الموازي" على خشبة مسرح الميدان في حيفا، حيث تتوقف حرية التعبير عن الرأي ويحضر مقص الرقابة لأن المسرحية تجسد آلام الأسرى الفلسطينيين، وتلقي الضوء على جوانب إنسانية في حياتهم داخل الأسر وعلى أحلامهم بعد التحرر.

وقد قررت وزيرة الثقافة الإسرائيلية ميري ريغيف في 16 يونيو/حزيران الماضي تجميد الميزانيات لمسرح الميدان العربي في مدينة حيفا على خلفية عرض مسرحية "الزمن الموازي" المستوحاة من قصة الأسير وليد دقة الذي يقبع في السجون الإسرائيلية منذ منتصف ثمانينات القرن الماضي.

واعتبرت الممثلة بمسرح الميدان سلوى نقارة أن هذا السلوك "هو استمرار للتعامل السلطوي منذ النكبة إلى اليوم، وأن هذا يسمى إرهابا فكريا لأن إسرائيل لا تريد أن تكون هناك ماهية وفكر خاص بالشعب الفلسطيني".

وأثارت المسرحية المستوحاة من رسائل للأسير وليد دقة المعتقل منذ ثلاثين عاما غضب عائلة الجندي الإسرائيلي الذي أدين دقة بقتله.

وتوقف عرض المسرحية بعد تجميد وزارة الثقافة الإسرائيلية الدعم للمسرح بزعم أنه لا يمكن تمويل مسرحية تصور قاتل جندي إسرائيلي بصورة إنسانية، وسبق ذلك تجميد بلدية حيفا دعمها المالي للمسرح بدعوى خلطه الفن بالسياسة.

ويقول مسرح الميدان عبر القائمين عليه إنه لن يوقف نشاطه، بل سيتجول في عرض المسرحية بين البلدان العربية وسيبحث عن مصادر تمويل مستقلة.

المصدر : الجزيرة

التعليقات