سيصبح الجمعة من كل أسبوع يوما موسيقيا بجدارة في معظم أنحاء العالم بدءا من العاشر من يوليو/تموز بعد أن بدأ كبار صانعي التسجيلات الموسيقية المتنفذين عالميا في توجه لإطلاق الأعمال الجديدة بالأسواق الكبرى في هذا اليوم.

وستشهد مبادرة "نيو ميوزيك فريدايز" إطلاق الأعمال الموسيقية بعد الدقيقة الأولى من منتصف الليل بالتوقيت المحلي، منهية بذلك اختلاف توقيتاتها التي كانت في فرنسا يوم الاثنين وفي الولايات المتحدة وكندا يوم الثلاثاء وفي أستراليا وألمانيا يوم الجمعة.

وقال الاتحاد الدولي لصناعة التسجيلات الصوتية في بيان أمس الخميس "سيعني هذا التحرك أن عشاق الموسيقى سيحصلون عليها الآن في ذات اليوم بأنحاء العالم بدلا من الانتظار لموعد الإطلاق الرسمي محليا".

وأضاف البيان "ينهي هذا عدم قدرة عشاق الموسيقى على الاستماع لها في بلدهم في الوقت الذي تكون متاحة فيه بمكان آخر وما يسببه ذلك من إحباط".

وسيشمل التحول إلى "نيو ميوزيك فريدايز" أكثر من 45 سوقا للتسجيلات الموسيقية بأنحاء العالم.

وقال الاتحاد إن من بين هذه الأسواق 11 دولة تطلق التسجيلات الجديدة حاليا يوم الجمعة بينما سيغير الآخرون الموعد الحالي لإطلاق الألبومات الغنائية والأغاني الفردية.

المصدر : رويترز