سعيد دهري-الدوحة

انطلقت اليوم الاثنين بالعاصمة القطرية الدوحة فعاليات مهرجان كتارا للرواية العربية، بالإعلان عن مجموعة من المبادرات والمشاريع الثقافية والأدبية التي أطلقتها المؤسسة العامة للحي الثقافي.

وقال المدير العام لمؤسسة الحي الثقافي (كتارا) خالد بن إبراهيم السليطي في كلمة افتتاحية إن هذا المهرجان يشكل ملتقى أدبيا مهما من خلال استقبال كوكبة مميزة من الكتاب والروائيين ورجال الفكر والثقافة من مختلف أنحاء الوطن العربي.

وأبرز خالد السليطي أن جائزة كتارا للرواية العربية تعد محطة رئيسة في هذا المهرجان، آملا أن تكون الجائزة شعلة مضيئة في فضاء الأدب تعزز المشهد الثقافي العربي وتشكل إضافة جديدة في عالم الرواية العربية.

طابع خاص
وأوضح السليطي -في تصريح للجزيرة نت- أن جائزة كتارا لا تنافس أي جائزة أخرى، بل تُكَمل المبادرات الثقافية والفكرية العربية، مع احتفاظها بطابعها الخاص الذي نحتت رؤيته في انطلاقتها الأولى.

مدير عام كتارا ونخبة من الروائيين في افتتاح مهرجان الرواية العربية (الجزيرة)

وكشف السليطي أن الجائزة رغم تطلعاتها العربية لا تغفل تشجيع الإبداع المحلي، وفي هذا الإطار ستنظم حلقات وورشات لتدريب الشباب القطريين الموهوبين في مجال كتابة الرواية، على أمل التوسع في هذا الجانب التكويني والتقني خليجيا وعربيا، مشيرا إلى أنه تم تخصيص فضاء لمعرض الروائيين القطريين كلفتة من لفتات تشجيع الإبداع المحلي.

من جانبه، أكد المشرف العام على الجائزة خالد عبد الرحيم السيد -في تصريح للجزيرة نت- أن جائزة كتارا للرواية "مشروع متكامل ينفتح على آفاق التطوير والنهل من مختلف ينابيع الثقافة والأدب العربي".

وأبرز أن "المبادرات التي أطلقت في المهرجان تعزز هذا البعد في احتضان كتارا للمشاريع الروائية كافة، وتسهم في دعمها وفتح أبواب إشعاعها وانطلاقها الحقيقي في فضاء الإبداع".

إصدار طابع جائزة كتارا للرواية العربية  (الجزيرة)

مبادرات مهمة
وشهد المهرجان إطلاق عدد من المشاريع الثقافية المهمة منها مركز كتارا للرواية العربية، وهو يضم مجموعة من الروايات الحديثة والقديمة لنخبة من الروائيين العرب.

كما يتوفر المركز على قاعدة بيانات للرواية العربية وأرشيف شامل لأهم العناوين، ومعرض صور لأشهر الروائيين العرب، إضافة إلى مكتبة مرئية لعدد من  المسلسلات والأفلام العربية المقتبسة من أشهر الروايات.

وتم تدشين دليل الروائيين العرب من خلال الموقع الإلكتروني لجائزة كتارا للرواية العربية.

وعرف المهرجان أيضا تدشين طابع بريدي خاص بجائزة كتارا للرواية العربية بالتعاون مع الشركة القطرية للخدمات البريدية احتفاء بهذه المناسبة، حيث طبع منه أربعون ألف طابع بريدي  لتداولها واستخدامها في المراسلات الإدارية الداخلية والخارجية لكتارا وغيرها من المؤسسات والأفراد. كما تنظم على هامش الجائزة ثلاث ندوات كبرى تناقش قضايا الرواية العربية وآفاقها السردية.

يشار إلى أنه سينظم يوم الأربعاء حفل كبير للإعلان عن أسماء الفائزين الخمسة في فئة الروايات المنشورة، والفائزين الخمسة في فرع الرواية غير المنشورة، علاوة عن إعلان الفائز بالجائزة الكبرى للرواية التي سيتم تحويلها إلى عمل درامي.

المصدر : الجزيرة