تقام، بعد ظهر اليوم الأحد، مراسم تأبين الأديب العالمي الألماني غونتر غراس في مدينة لوبيك.

وقد توفى الأديب، الحائز على جائزة نوبل في الأدب يوم الـ13 من أبريل/نيسان الماضي، عن عمر ناهز 87 عاما بمدينة لوبيك.

ومن المتوقع حضور نحو تسعمائة ضيف بحفل التأبين، بينهم فنانون وسياسيون. وسيتولى الأديب الأميركي جون إرفينغ دور المتحدث الرئيس بهذا الحفل.

يُذكر أن إرفينغ (73 عاما) وصف غراس كثيرا بأنه المثل الأعلى بالنسبة له في عالم الأدب، وكانت تجمع الرجلين صداقة وطيدة.

وستقرأ هيلنه، أخت الأديب الراحل، والممثل ماريو أدورف، بعض قصائد غراس.

وسبق أن نظمت عائلة غراس مراسم دفن خاصة له في بلدة بيليندورف جنوبي لوبيك نهاية أبريل/نيسان الماضي.

ويُعد غراس أحد أهم الأدباء الألمان وأشهرهم عالميا. وقد نالت روايته "الطبل الصفيح" شهرة كبيرة بعد نشرها عام 1959، وترجم هذا العمل الأدبي إلى لغات عالمية كثيرة بينها العربية.

وهذه الرواية جزء من ثلاثيته المعروفة بـ"ثلاثية دانتسيغ" التي تضم أيضا روايتي "القط والفأر" (1961) و"سنوات الكلاب" (1963). ومن رواياته المشهورة أيضا "مئويتي" (1999) و"مشية السرطان" (2002).

المصدر : الألمانية