تصدّر بيع لوحة "القناة الكبرى" لكلود مونيه مقابل 23.7 مليون جنيه إسترليني (نحو 36 مليون دولار) مزادا قياسيا لأعمال انطباعية وسريالية حققت 186.4 مليون جنيه إسترليني (نحو 280 مليون دولار) في دار سوذبي للمزادات.

وقالت دار المزادات الشهيرة إن بيع لوحات مساء أمس الثلاثاء بلندن لفنانين -بينهم ماتيس وبيكاسو وتولوز لوتريك- حققت رقما قياسيا بالنسبة لأي مزاد فني في لندن.

وكانت لوحة "القناة الكبرى" بين خمسة أعمال لمونيه عرضت في المزاد مقابل رقم يبلغ مجموعه 55.7 مليون جنيه إسترليني (نحو 85 مليون دولار).

وتعكس عملية البيع القياسية الطلب القوي من المشترين الدوليين، حسبما قالت هيلينا نيومان، وهي خبيرة في دار سوذبي في الفن الانطباعي والحديث.

وأضافت نيومان أن جامعي الأعمال الفنية من آسيا وروسيا أثبتوا أنفسهم كقوة في السوق، مشيرة إلى أن 35 دولة شاركت في المزاد، وهو أعلى رقم على الإطلاق في هذا المجال.

المصدر : الألمانية