حقق فيلم المقابلة "ذا إنترفيو" -الذي يحكي قصة خيالية عن مخطط لاغتيال الزعيم الكوري الشمالي كيم جون- أكثر من 31 مليون دولار أميركي من بيعه على الإنترنت والقنوات التلفزيونية منذ بدء عرضه في ديسمبر/كانون الأول الماضي، بحسب شركة "سوني بيكتشرز".

وتم تأجير أو شراء الفيلم الكوميدي أكثر من 4.3 ملايين مرة في الفترة من 24 ديسمبر/كانون الأول إلى 4 يناير/كانون الثاني على الإنترنت وعبر وسائط عرض الفيديو حسب الطلب.

وحصد الفيلم -الذي بلغت تكلفته نحو 44 مليون دولار- حتى أمس الثلاثاء خمسة ملايين دولار أميركي من عرضه في دور السينما، حيث عرضته 548 دارا مستقلة في أميركا الشمالية.

ويروي الفيلم قصة صحفيَين -يمثل دوريهما جيمس فرانكو وسيث روغن- يحصلان على موعد لمقابلة كيم جونغ أون، وتتدخل وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي أي) الأميركية لتطلب منهما اغتياله.

وكانت شركة سوني قد قررت عدم عرض الفيلم على خلفية عملية القرصنة الكبيرة التي تعرضت لها قبل أن تتراجع وتعرضه لاحقا ويلقى إقبالا كبيرا، كما تم طرحه على الإنترنت رغم تهديدات كوريا الشمالية.

المصدر : وكالات