فاز تونسيان وسوريان ويمني وإماراتي وجزائري بجوائز ابن بطوطة لأدب الرحلة في دورتها الحادية عشرة والتي تمنحها دارة السويدي في أبو ظبي.

وأعلنت المؤسسة في بيان -حصلت الجزيرة نت على نسخة منه- أن النسخة الحادية عشرة من الجائزة آلت في قسمها المتعلق بالنصوص المحققة إلى التونسيين الدكتور محمد الزاهي والدكتور حسام الدين شاشية واليمني عبد الله محمد الحبشي والسوري محمد حسني ذياب.

وفاز بالجائزة عن الرحلة المعاصرة الجزائري سعيد خطيبي والإماراتي محمد غباش، ونال الجائزة عن فئة الدراسات في الأدب الجغرافي التونسي حسام الدين شاشية، في حين آلت جائزة اليوميات للسوري مفيد نجم.

وبلغ عدد المخطوطات المشاركة 36 مخطوطاً جاءت من تسع بلدان عربية، توزعت على الرحلة المعاصرة بالصورة، وعلى المخطوطات المحققة، والدراسات في أدب الرحلة وأدب اليوميات.

وتكونت لجنة التحكيم من خمسة أعضاء من الأكاديميين والأدباء والباحثين في الحقل الجغرافي هم المغاربة عبد النبي ذاكر وشعيب حليفي والطايع الحداوي، والسوريان خلدون الشمعة ونوري الجراح المشرف على المركز وجائزته.

ومن المنتظر أن توزع الجوائز في احتفال سيقام في مدينة قسنطينة شرق الجزائر في مطلع أبريل/نيسان المقبل في إطار احتفالات "قسنطينة عاصمة الثقافة العربية"، ويحضر الاحتفال الفائزون ولجنة التحكيم وباحثون وأدباء مختصون بأدب الرحلة، وتنعقد خلاله "ندوة الرحالة العرب والمسلمين.. اكتشاف الذات والآخر".

يذكر أن جوائز ابن بطوطة تمنح سنويا منذ عام 2003. وفاز بالجوائز في الأعوام الماضية نحو سبعين باحثا عربيا وأجنبيا في مجالات منها تحقيق الرحلة والدراسات والرحلة المعاصرة واليوميات.

المصدر : الجزيرة