قتل 35 من أفراد قوات عملية البنيان المرصوص التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية وأصيب 180 في إثر تجدد الاشتباكات اليوم الأحد مع تنظيم الدولة الإسلامية على أطراف الحيين رقم واحد ورقم ثلاثة شمال مدينة سرت.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر في غرفة عمليات البنيان المرصوص قولها إن طائرات أميركية دمرت سيارتين ملغمتين قبل وصولهما مواقع قوات العملية المذكورة التي تحاول السيطرة على آخر معقلين يتحصن فيهما مسلحو تنظيم الدولة بسرت.

وقالت القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني إنها على وشك السيطرة على سرت بالكامل بعد أن طردت تنظيم الدولة من معظم أحياء المدينة في حملة بدأت قبل ثلاثة أشهر وحاصرت مقاتليه في منطقة سكنية وسط المدينة.

وأظهرت لقطات فيديو أمس السبت جنودا يزورون مناطق ومنشآت تم انتزاعها من تنظيم الدولة في سرت التي سبق له أن سيطر عليها العام الماضي وأقام فيها دولة على غرار ما فعله في العراق وسوريا.

وكان مراسل الجزيرة قد قال في وقت سابق إنه لم يتبق لقوات البنيان المرصوص سوى الحيين رقم ثلاثة ورقم أربعة لاستكمال السيطرة على مدينة سرت بكاملها.

كما سبق للمتحدث باسم عملية البنيان المرصوص محمد الغصري أن صرح بأن "مقاتلي التنظيم محاصرون منذ نهاية مايو/أيار الماضي من كل المحاور برا وبحرا وجوا، ولم يتمكنوا من اختراق حصارنا".

وأشار في حديث لوكالة الأناضول إلى أن تنظيم الدولة نفذ عددا كبيرا من العمليات الانتحارية بهدف فتح ممرات لهرب مقاتليه، لكن محاولاته باءت بالفشل.

يذكر أن قوات البنيان المرصوص تمكنت قبل ثلاثة أيام من السيطرة على أحد السجون التي كان يستعملها تنظيم الدولة لاعتقال مناوئيه بسرت.

المصدر : الجزيرة