أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية ما وصفتها "بالحرب الإسرائيلية" على القدس ومقدساتها التي ينفذها المستوطنون بدعم من الحكومة الإسرائيلية، مؤكدة أنها ستستكمل التوجه إلى الأمم المتحدة، سواء على مستوى مجلس الأمن أو الجمعية العامة للمنظمة الدولية لمواجهة هذا الأمر.

وقالت الوزارة -في بيان صحفي- إن هذه الاقتحامات تأتي استكمالا لحلقات الاقتحام اليومي التي ينفذها "غلاة المستوطنين المتطرفين" لباحات المسجد الأقصى، بدعم ومساندة من الحكومة الإسرائيلية، بهدف تكريس التقسيم الزماني تمهيدا لفرض التقسيم المكاني.

وأوضحت الوزارة أنها ستعمل على استكمال كافة الجهود اللازمة للدعوة إلى اجتماع طارئ للجامعة العربية، ولمنظمة التعاون الاسلامي، على مستوى المندوبين، لتدارس التصعيد الإسرائيلي الخطير ضد المسجد، لاتخاذ المواقف الكفيلة بمواجهته.

video

الفصائل الفلسطينية
من جهتها، دعت لجنة القوى الوطنية والإسلامية الجماهير الفلسطينية للتصدي للسياسة الإسرائيلية الهادفة إلى تهويد و"أسرلة" مدينة القدس المحتلة، وطالبت القوى -خلال اجتماع عقدته في غزة- منظمة التعاون الإسلامي ولجنة القدس بالقيام بدورهما وتحمل مسؤولياتهما تجاه المقدسات الإسلامية والمدينة المقدسة.

كما نددت حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس باقتحام مجموعات يهودية لباحات المسجد الأقصى اليوم الأحد، ودعت الفلسطينيين إلى الدفاع عن المسجد الأقصى والرباط فيه أمام استمرار "قطعان المستوطنين باقتحام باحاته تحت حماية إسرائيلية رسمية".

واعتبر الناطق باسم الحركة أسامة القواسمي أن ما يجري في الأقصى يمثل "جريمة حرب، واعتداء صارخا على أقدس المقدسات، وامتهانا لكرامة الأمة الإسلامية أينما وجدت، واستهتارا بحرمة الأماكن المقدسة، ودفع الأمور إلى الانفجار".

من جهته، حذر الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) سامي أبو زهري من التصعيد الإسرائيلي الخطير في المسجد الأقصى واقتحام المستوطنين له، داعيا الجماهير في القدس والداخل إلى الاستنفار لحماية المسجد.

ودعا أبو زهري الأطراف الدولية إلى التدخل لوقف عدوان الاحتلال ومستوطنيه على المسجد الأقصى، مؤكدا أن "هذه الجرائم كفيلة بتفجير الوضع كله في حال استمراره".

وقام مئات المستوطنين اليهود اليوم الأحد باقتحام ساحات المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة في ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل"، وأدوّا فيه صلوات تلمودية بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة + وكالات