أكد تقرير جديد أصدرته منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) أن أكثر من ثلاثة ملايين طفل في العراق معرضون لأخطار الموت والإصابة والعنف الجنسي والاختطاف والتجنيد القسري في صفوف المجموعات المسلحة.

كما يوضح التقرير أن ثلث أطفال العراق باتوا بحاجة إلى معونات إنسانية فيما تواجه الأسر ظروف معيشة متدهورة نتيجة العمليات العسكرية الجارية حول الفلوجة وقرب الموصل.

ويكشف التقرير عن معدلات مروعة لحالات اختطاف أطفال دون سن الثامنة عشرة بلغت 1.496 مليون خلال العامين ونصف الماضيين.

ووفق التقرير يرغم العديد من هؤلاء الأطفال على الانضمام إلى القتال أو يتعرضون للاعتداء الجنسي.

ويظهر التقرير أن أكثر من 1.5 مليون طفل (أي ما يقارب 10% من الأطفال) أجبروا على الفرار من مساكنهم نتيجة العنف منذ بداية عام 2014.

ويوضح أن هناك مدرسة واحدة من بين كل خمس مدارس لم تعد صالحة للاستخدام بسبب النزاع، وهو ما يعني وجود ما يقارب 3.5 ملايين طفل لم يتمكنوا من الاستمرار في التعليم.

ودعت اليونسيف لاتخاذ إجراءات عاجلة لحماية حقوق الطفل في العراق من خلال وقف أعمال القتل والتشويه، وضمان إيصال المساعدات الإنسانية من دون عوائق أو قيود.

المصدر : الجزيرة