صدت المقاومة الشعبية باليمن اليوم هجوما لجماعة أنصار الله (الحوثيين) وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح على معسكر اللواء 35 مدرع ومنطقة الضباب غربي مدينة تعز (جنوبي البلاد)، واعترض التحالف العربي صاروخا بالستيا أطلقه الحوثيون وقوات صالح على الجيش الوطني والتحالف بمأرب (وسط).

ففي الجبهة الغربية من مدينة تعز، تصدت المقاومة الشعبية لهجوم للحوثيين الذين حاولت مليشياتهم التسلل إلى بعض التلال التي تسيطر عليها المقاومة والجيش الوطني، لكن رجال المقاومة والجيش صدوا الهجوم وأجبروا مسلحي المليشيات على التراجع.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن ستة من القوات الحكومية قتلوا خلال تصديهم لهجوم الحوثيين في محيط اللواء 35 مدرع بتعز. وتزامن الهجوم على المدينة مع قصف مكثف وعنيف على المواقع التابعة للمقاومة والجيش بصواريخ الكاتيوشا والقذائف المختلفة.

مقتل فتاة
وأفادت مصادر طبية بمقتل فتاة في الثالثة عشرة من العمر إثر سقوط قذيفة أطلقها الحوثيون على منزلها في حي بيرباشا السكني بتعز. وتسيطر القوات الحكومية على المدينة إلا أن الحوثيين يفرضون عليها حصارا منذ أشهر.

وفي جنوبي تعز، قتل خمسة من الحوثيين وثلاثة جنود في معارك للسيطرة على منطقة الوازعية الحدودية مع لحج، وقالت مصادر لوكالة الأنباء الفرنسية إن هذه المنطقة الجبلية تتيح لمن يسيطر عليها الإشراف على الطريق المؤدي إلى مضيق باب المندب.

وأوردت وكالة الأناضول أن طيران التحالف العربي شن غارة على مواقع الحوثيين بمنطقة الشقيراء مركز مديرية الوازعية.

التحالف اعترض صاروخا بالستيا أطلقه الحوثيون وقوات صالح على أهداف للتحالف والجيش بمأرب (الجزيرة)

صاروخ بالستي
من جانب آخر، اعترضت المنظومة الدفاعية لقوات التحالف العربي صاروخا بالستيا أطلقته مليشيا الحوثي وقوات صالح فجر الأحد. وأوضح مصدر محلي أن الصاروخ كان موجها نحو أهداف عسكرية للجيش وقوات التحالف في مأرب، لكنه سقط في أطراف مديرية الوادي ولم يخلف أي أضرار.

وأفادت مصادر عسكرية لوكالة الصحافة الفرنسية بصد القوات الحكومية هجوما للحوثيين على معسكر فرضة نهم (شمال شرق صنعاء) الذي سيطرت عليه قبل أشهر، وأدت المعارك إلى مقتل تسعة حوثيين وسبعة جنود في الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وفي منطقة الحويمي الواقعة بين محافظتي تعز ولحج، قتل ما لا يقل عن عشرة من مليشيا الحوثي وصالح، وقال المتحدث باسم المقاومة في جبهة كرش إن القتلى سقطوا في غارتين لمقاتلات التحالف على مواقع التمركز الرئيسة للحوثيين في الحويمي.

وكانت مليشيا الحوثي وصالح سيطرت على مناطق في لحج، وذلك بعد سيطرتها على جبل جالس قبل أيام. كما شنت قوات المقاومة والجيش الوطني هجوما كبيرا من عدة محاور على مواقع الحوثيين في مديرية الغيل إحدى أهم معاقلهم جنوب غرب محافظة الجوف شمال شرق صنعاء.

المصدر : وكالات,الجزيرة