تتزايد معاناة سكان حي الوعر في مدينة حمص مع استمرار الحصار الذي تفرضه قوات النظام السوري، ويتهمون الأمم المتحدة بالتخلي عنهم، حيث يعاني أكثر من 150 شخصا من سوء تغذية حاد.

ويقول مراسل الجزيرة إن آخر قافلة مساعدات أدخلتها الأمم المتحدة إلى الوعر كانت قبل تسعة أشهر، وذلك عندما توصلت المعارضة إلى اتفاق مع النظام برعاية أممية، لكن المنظمة لم تتمكن من الوفاء بتعهدها في مواصلة إدخال المساعدات.

ويتهم السكان المحاصرون الأمم المتحدة بالتخلي عن مسؤولياتها في إدخال المساعدات بحجة منعها من طرف قوات النظام.

وبحسب مصادر طبية، يعاني أكثر 150 شخصا -معظمهم أطفال- من سوء تغذية حاد، فضلا عن أكثر من ألف حالة سوء تغذية متوسطة.

ويعدُّ حي الوعر آخر مواقع المعارضة الخارجة عن سلطة النظام في حمص، وبات يحتشد فيه أكثر من خمسين ألف شخص بعد أن نزح الكثيرون إليه من المناطق المنكوبة.

المصدر : الجزيرة