اعتذرت الولايات المتحدة لدولة قطر عما بدا أنه إساءة لها من قبل جنديين أميركيين في شريط فيديو تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي.

فقد عبرت وزارة الدفاع الأميركية عن أسفها لأي إساءة قد تكون لحقت بدولة قطر وشعبها جراء مضمون الفيديو. وقال المتحدث باسم الوزارة بيتر كوك إنه سيتم التحقق من ملابسات الشريط واتخاذ الإجراءات المناسبة بصدده.

وأضاف كوك "نعرب عن أسفنا الشديد لأي إساءة قد تكون نجمت عن شريط الفيديو في قطر، ونحن نكن احتراما كبيرا لدولة قطر وشعبها, وتجمعنا مع شركائنا القطريين صداقة إيجابية".

وتابع "نحن نلزم أفراد الجيش الأميركي بأرفع المعايير المسلكية, وسنتخذ الإجراءات المناسبة. إن مضمون هذا الشريط لا يعكس المكانة التي توليها الولايات المتحدة لصداقتها مع دولة قطر، ونحن نجدد التأكيد على رسوخ شراكة وصداقة الولايات المتحدة مع قطر, ونثمن عاليا تعاوننا مع الشعب القطري".

وكانت الخارجية القطرية قد استدعت السفيرة الأميركية في الدوحة دانا سميث على خلفية انتشار الفيديو، حيث قدمت السفيرة اعتذارها للحكومة القطرية.

وقد أكدت السفيرة عبر حسابها على تويتر أنها قدمت اعتذارا للحكومة القطرية، كما وجهت سميث القيادة العسكرية الأميركية بالتحقيق في الواقعة واتخاذ إجراءات تأديبية، وقالت إن الجنديين اللذين ظهرا في الفيديو إنما يسخران من نفسيهما.

وقالت الخارجية القطرية -في بيان عبر حسابها الرسمي على تويتر- إنها استدعت السفيرة الأميركية على خلفية الفيديو الذي انتشر في وسائل التواصل الاجتماعي مؤخرا، وطلبت منها توضيح ما تضمنه الفيديو.

المصدر : الجزيرة