اكتسى برج الشعلة في العاصمة القطرية الدوحة اللون الأحمر تضامنا مع أهل مدينة حلب السورية التي تتعرض منذ أسابيع لهجمة جوية سورية روسية أوقعت مئات الضحايا من المدنيين.

وجاء اكتساء البرج اللون الأحمر مساء الأربعاء تزامنا مع حملات التضامن التي تنظمها المؤسسات الخيرية القطرية، والتي تهدف لجمع التبرعات لسكان حلب في مواجهة القصف المتواصل من طيران النظام السوري وروسيا.

وتأتي هذه المبادرة تعبيرا عن وقفة أهل قطر وتضامنهم مع سكان حلب، كما أنها تأتي في إطار حراك دولي للتنديد باستهداف المدنيين العزّل والمرافق الطبية في هذه المدينة التي قتل فيها آلاف المدنيين جراء القصف بالصواريخ والبراميل المتفجرة خلال السنوات القليلة الماضية، ونزح عنها أعداد كبيرة من السكان.

وتحركت الدبلوماسية القطرية في الأيام القليلة الماضية بشكل مكثف على الصعيدين العربي والدولي من أجل وقف قصف المدنيين في حلب. وكانت دولة قطر طلبت السبت الماضي عقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية لبحث الأوضاع في المدينة، وعقد الاجتماع بالفعل الأربعاء في القاهرة على مستوى المندوبين.

وأدان المجتمعون في البيان الختامي "ممارسات النظام السوري الوحشية ضد السكان المدنيين العزل في حلب وريفها وضد المواطنين في كل أنحاء سوريا"، كما وصف ما يتعرض له سكان حلب من قبل النظام السوري بالمجازر.

وأجرى وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني اتصالات مع عدد من نظرائه العرب والأجانب، من أجل حث المجتمع الدولي على وقف استهداف المدنيين السوريين.

المصدر : الجزيرة