أفاد مراسل الجزيرة أن طائرات روسية شنت أكثر من عشرين غارة على مخيم حندرات منذ منتصف الليل، في حين قتلت المعارضة أكثر من خمسين جنديا من جيش النظام السوري والمليشيات الموالية له في معارك استعادت بها مخيم حندرات بالكامل.

وقال المراسل إن هذه الغارات الليلية سبقتها غارات على مناطق الكاستيللو والملاح والبريج في مدخل مدينة حلب الشمالي الغربي.

وفي هذه الأثناء، قالت المعارضة السورية المسلحة إنها قتلت أكثر من خمسين جنديا من جيش النظام السوري والمليشيات الموالية له أثناء تصديها لهجوم بري واسع على حلب من ثلاثة محاور, بينما قتل مدنيون في غارات للطيران الحربي السوري على مناطق في حمص وريف دمشق.

وأضافت المعارضة أنها استعادت الخميس السيطرة الكاملة على مخيم حندرات شمال حلب وحي الراشدين بغربها. وأظهرت صور بثها ناشطون قوات من النظام السوري وهي تفر بشكل جماعي من المواجهات مع المعارضة في حلب.

وكان مراسل الجزيرة عمرو حلبي قال إن لواء القدس الفلسطيني -يدعمه جنود نظاميون سوريون- بدأ فجر الخميس هجوما على مخيم حندرات شمال حلب القريب من طريق الكاستيلو, وهو المنفذ الوحيد إلى معاقل المعارضة في حلب.

وتمكنت القوات المهاجمة من السيطرة على بعض المواقع، لكن سرعان ما خسرتها لتستعيد المعارضة بدورها مواقع فقدتها الأحد الماضي.

واستهدف هجوم متزامن حي الراشدين عند المدخل الغربي لمدينة حلب, في حين استهدف الهجوم الثالث المناطق التي سيطر عليها جيش الفتح مؤخرا جنوب حلب, خاصة منها بلدة خان طومان الإستراتيجية.

وشنت طائرات روسية وسورية غارات كثيفة على مخيم حندرات ومنطقة الكاستيلو بحلب دعما للهجوم البري. وشملت الغارات منطقتي الملاح والبريج في مدخل مدينة حلب الشمالي الغربي، كما شملت حيي الراشدين والأنصاري في مدينة حلب وبلدات في الريف الجنوبي.

وكان جيش الفتح وجبهة النصرة قد خاضا في الأيام القليلة الماضية معارك ضارية مع قوات النظام والمليشيات التي تساندها في ريف حلب الجنوبي, وقُتل وأُسر في المعارك إيرانيون ومقاتلون أجانب بينهم أفغانيان أسرتهما جبهة النصرة.

video

تقدم بحماة
ميدانيا أيضا, أفاد مراسل الجزيرة جلال سليمان بأن المعارضة سيطرت الخميس على قرية الزارة في ريف حماة الجنوبي (وسط البلاد)، بعد معارك مع قوات النظام كانت بدأتها المعارضة بعملية تسلل باتجاه القرية تمت خلالها السيطرة على أربعة حواجز.

وأعلنت المعارضة أن غنمت آليات ثقيلة وأسرت عددا من جنود النظام بينهم مقاتلون يتبعون مليشيات الدفاع الوطني المساندة لقوات النظام. وإثر ذلك شنت طائرات النظام عشرات الغارات الجوية على الزارة مما سبب دمارا كبيرا في أبنيتها، كما قتل مدني وأصيب العشرات.

وتكمن أهمية الزارة في أنها واحدة من أهم القرى التي تحاصر مدينة الحولة بريف حمص وتفصلها عن باقي مدن ريف حمص الشمالي، بالإضافة إلى قربها من أكبر محطات توليد الكهرباء في سوريا وهي محطة الزارة.

وقتل أربعة مدنيين -بينهم طفل وامرأة- إثر غارات للطيران السوري وقصف مدفعي شمل مناطق في ريف حمص الشمالي ومدينة داريا بريف دمشق الغربي.

على صعيد آخر, قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 16 عنصرا من جبهة النصرة وفصائل موالية لها قتلوا الخميس في غارات جوية على مطار أبو الظهور بريف إدلب شمالي البلاد. 

المصدر : الجزيرة + وكالات