دعا وزير الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرز إسرائيل إلى السماح بدخول المواد الضرورية لإعادة بناء آلاف المنازل التي هُدمت في الحروب التي شهدها قطاع غزة.

وقال ديدييه اليوم الثلاثاء بعد قيامه بجولة في بعض أحياء غزة المهدمة، إن "وتيرة الإعمار بطيئة جدا، ونحتاج إلى بذل جهود أكبر، ونطالب بتسهيل دخول المواد إلى غزة لكي ننظم العمل ويتم تسريع عملية البناء"، مضيفا أنه رأى كثيرا من الأسر بدون بيوت.

وكان ديدييه قد التقى بأشخاص تهدمت منازلهم في حي الشجاعية الأكثر تضررا خلال حرب يوليو/تموز وأغسطس/آب 2014.

وفي سياق متصل أعلن وزير الخارجية البلجيكي دعمه المبادرة الفرنسية لعقد مؤتمر دولي للسلام، وقال إن "فكرة المؤتمر جيدة، ولكن علينا أن نستأنف بعد ذلك حوارا حقيقيا ومباشرا بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل" لأنه لا يمكن التوصل إلى حل الدولتين بدون ذلك الحوار.

وكان إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أكد أواخر الشهر الماضي أن الحركة لن تقبل باستمرار حصار غزة، وقال مخاطبا إسرائيل في مهرجان "لحن الانتفاضة" الذي نظمته حماس بمدينة غزة "لا تسيئوا تفسير صبرنا في غزة.. إذا استمر الحصار لا نستطيع أن يبقى شعبنا في مثل هذه المعاناة".

وأضاف هنية "إن للصبر حدودا، فلا يمكن استمرار الحصار ولا يجوز إبقاء مليوني فلسطيني في هذا السجن الكبير المغلق برا وبحرا وجوا، فالميناء حقنا والمطار حقنا وحرية الحركة حقنا".

المصدر : الجزيرة