أعلن الجيش الإيراني أن قوات خاصة تابعة للواء 65 توجد حاليا بسوريا، كما سيتم إرسال عناصر من وحدات أخرى، في حين أعلن الإعلام الإيراني عن مقتل عقيد بالحرس الثوري خلال مواجهات مسلحة في سوريا.

وقال منسق القوات البرية في الجيش الإيراني علي أراسته أن عناصر القوات الخاصة التابعة للواء 65 المتواجدة بسوريا تؤدي دورا استشاريا، مضيفا أن إرسال العسكريين الإيرانيين إلى سوريا لا يقتصر على اللواء 65 بل سيتم إرسال عناصر من وحدات عسكرية أخرى.

في الأثناء، أعلنت وسائل إعلام في إيران مقتل عقيد في الحرس الثوري خلال مواجهات مسلحة في سوريا.

ونقلت وكالة الأناضول عن وكالة أنباء تسنيم الإيرانية أن الضابط يدعى ما شاء الله شمسي، وأنه لقي مصرعه أول أمس السبت، من دون تحديد المنطقة التي قتل فيها.

ويأتي ذلك غداة الإعلان عن مقتل أربعة ضباط آخرين من الحرس الثوري أثناء أداء مهامهم في سوريا، وبهذا يرتفع عدد القتلى العسكريين الإيرانيين في سوريا إلى 212 منذ إعلان الحرس الثوري زيادة عدد مستشاريه في سوريا.

وتقوم إيران بدعم النظام السوري منذ اليوم الأول لاندلاع الثورة الشعبية ضد نظام بشار الأسد في مارس/آذار 2011.

ويرفض المسؤولون الإيرانيون الاعتراف الرسمي بوجودهم العسكري في سوريا، ويطلقون على قتلاهم اسم "المتطوعين"، فيما يدعون أن ضباط الحرس الثوري -الذين لقوا حتفهم في المعارك السورية- جلهم من المتقاعدين أو عسكريين قدامى أو مستشارين.

يذكر أن القوات المسلحة الإيرانية فقدت أعدادا كبيرة من جنودها في الحرب السورية، بينهم ضباط رفيعو المستوى.

المصدر : الجزيرة + وكالات