قررت محكمة استئناف القاهرة إحالة الدعوى المرفوعة أمامها على وزير العدل المقال أحمد الزند والإعلامي أحمد موسى، إلى محكمة الجنايات.

وجاء ذلك بناء على الدعوى التي رفعها الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات هشام جنينة ضدهما، لاتهامها بالسب والقذف.

وقد حدد القضاء جلسة الأربعاء المقبل لبدء المحاكمة. وتعد هذه الإحالة هي الأولى للزند إلى الجنايات بعد إقالته من منصبه.

والشهر الماضي كان الزند قد أقيل بعد إساءته للنبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم في مقابلة تلفزيونية، وقد أثارت الواقعة موجة غضب في مصر ظهرت بعض آثارها على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث طالب الكثير من المصريين بإقالته من منصبه ومحاكمته.

ويعد الزند من أبرز الوجوه القضائية التي عارضت الرئيس المصري المعزول محمد مرسي -أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا- إبان حكمه، وأعلن عن مشاركة القضاة في احتجاجات 30 يونيو/حزيران 2013 التي مهدت الطريق لعزل مرسي على يد وزير دفاعه عبد الفتاح السيسي الذي تولى الرئاسة فيما بعد.

المصدر : الجزيرة