يوم دامٍ بحلب وتنظيم الدولة يأسر طياراً سوريّاً
آخر تحديث: 2016/4/23 الساعة 02:03 (مكة المكرمة) الموافق 1437/7/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/4/23 الساعة 02:03 (مكة المكرمة) الموافق 1437/7/17 هـ

يوم دامٍ بحلب وتنظيم الدولة يأسر طياراً سوريّاً

قتل أكثر من عشرين مدنيا في غارات مكثفة للطيران السوري والروسي على أحياء حلب، بينما أعلن تنظيم الدولة الإسلامية أسره طيارًا سوريًّا بعد إسقاطه طائرة حربية في ريف دمشق.

وقد أفاد مراسل الجزيرة في مدينة حلب بسقوط القتلى وعشرات الجرحى في غارات استهدفت أحياء صلاح الدين والمشهد وبستان القصر في المدينة.

وأضاف المراسل أن القصف الجوي شمل أيضا أحياء الشعار وباب الحديد وطريق الكاستيلو، مما أسفر عن دمار كبير في الأبنية والممتلكات، وأن غارات روسية استهدفت دارة عزة في ريف حلب الغربي.

وقال قائد فوج الدفاع المدني في حلب بيبرس مشعل لوكالة الصحافة الفرنسية "كان يوما قاتما ودمويا في حلب مع طائرات تجوب السماء بدون توقف".

ووفق المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الطيران نفذ نحو 14 غارة جوية الجمعة على أحياء حلب، مشيرا إلى أنها أوقعت دمارا كبيرا في الممتلكات.

video

أسر طيار
وفي تطور آخر، قالت وكالة "أعماق" التابعة لتنظيم الدولة إن التنظيم أسر طيارًا تابعا لقوات النظام إثر إسقاط طائرته في ريف دمشق.

وكان التنظيم قد أعلن في وقت سابق الجمعة أن مقاتليه أسقطوا طائرة حربية للنظام السوري شرق جبل دكوة في ريف دمشق الشرقي. وقد بثت الوكالة صورا قالت إنه لحطام الطائرة المشتعل.

وإلى الشمال الشرقي من البلاد، أعلنت وحدات حماية الشعب الكردية عن هدنة مع قوات النظام السوري بدءا من يوم الجمعة، وذلك بعد سيطرتها على حي "الوسطى" في مدينة القامشلي عقب اشتباكات مع قوات النظام استمرت ثلاثة أيام.

وفي السياق ذاته قالت مصادر في الوحدات الكردية إنها تحاصر ما يعرف بالمربع الأمني الذي تتمركز فيه قوات النظام داخل المدينة.

وتأتي الاشتباكات في مدينة القامشلي بريف الحسكة عقب اتهام الأكراد للنظام باعتقال قياديين كرديين ونقلهما إلى العاصمة دمشق.

video

جبهات أخرى
وفي ريف إدلب الشرقي لقي ثلاثة مدنيين مصرعهم وأصيب خمسة آخرون أثناء قصف من الطيران الحربي على قرية أبو الخوص شرقي مدينة سراقب.

وشملت هجمات طيران النظام السوري مدينتي تلبيسة والحولة الخاضعتين لسيطرة المعارضة المسلحة في ريف حمص الشمالي، وقال المراسل إن الغارات على تلبيسة أسفرت عن مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة العشرات بجروح، إضافة إلى الدمار والخراب الذي أصاب ممتلكات المواطنين.

وتشهد مدن وبلدات ريف حمص قصفا جويا ومدفعيا شبه يومي من قبل قوات النظام السوري التي تفرض أيضا حصارا خانقا على المنطقة منذ أكثر من ثلاث سنوات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات