قال أسامة النجيفي النائب السابق للرئيس العراقي ورئيس ائتلاف "متحدون للإصلاح"، إن هناك مليشيات مسلحة خارجة على القانون تتحدى الدولة وتمنع النازحين من العودة إلى منازلهم في مناطق جرف الصخر وديالى ويثرب وحزام بغداد ومناطق أخرى.

وشدد في تصريح للجزيرة على ضرورة أن تجبر الحكومة المليشيات المسلحة على إخلاء هذه المناطق، وعلى رفض أي تغيير ديمغرافي في أي منطقة عراقية، مشيرا إلى أن عودة النازحين حق مشروع.

وأضاف النجيفي: لا يجوز أن تقرر الحكومة شن هجوم في الفلوجة بغض النظر عن الوضع الإنساني فيها، مؤكدا أن هناك حوارا مع الحكومة والأمم المتحدة وسفارات الدول الكبرى من أجل إنقاذ المحاصرين في المدينة.

وفي وقت سابق من يناير/كانون الثاني الماضي، قال رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري إن على الدولة نزع سلاح المليشيات الموجودة في محافظة ديالى شمال شرق بغداد وحماية العراقيين هناك من جرائم القتل التي ترتكبها من وصفها بالمليشيات المنفلتة.

وكانت وسائل إعلام عربية ودولية قد أكدت قبل أسابيع مقتل عشرات المواطنين وتفجير عدد كبير من المساجد التابعة للسُنة في محافظة ديالى من قبل مليشيات طائفية، بينما أفاد مركز جنيف الدولي للعدالة بأن هذه المحافظة تشهد تصعيدا خطيرا من المليشيات الشيعية ضد السكان السُنة, متهما الحكومة العراقية بأنها شريكة في التطهير العرقي هناك.

المصدر : الجزيرة